الجمعة 15 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

"التقنية العليا" أول مؤسسة في الإمارات تمنح شهادة "المعلم الرقمي" العالمية

بدأت كليات التقنية العليا العمل على منح أعضاء الهيئة التدريسية العاملين لديها شهادة "المعلم الرقمي – eTeacher" الصادرة عن "بلاك بورد " العالمية، وذلك كأول مؤسسة تعليمية في دولة الإمارات تمنح هذه الشهادة العالمية لأساتذتها.

جاء ذلك بهدف تعزيز مهاراتهم التكنولوجية وخاصة فيما يتعلق بكيفية دمجها في التعليم وتطوير تجربة تعليم رقمية تتلاءم مع بيئة التعليم التطبيقي المتطورة وفق استراتيجية "الجيل الرابع" لكليات التقنية العليا، ويأتي منح هذه الشهادة في إطار الشراكة التي وقعتها الكليات مع بلاك بورد العالمية، والتي حملت العديد من مجالات التعاون الهادفة الى دعم التحول الرقمي المؤسسي في الكليات.

تحول رقمي 
وأوضح مدير مجمع كليات التقنية العليا الدكتور عبد اللطيف الشامسي، في بيان صحافي حصل 24 على مسخة منه، أن كليات التقنية عقدت شراكات مختلفة لدعم منظومتها التعليمية تكنولوجياً وتحقيق التحول الرقمي للحرم الجامعي، وذلك في إطار خطتها الاستراتيجية "الجيل الرابع" التي تعكس الرؤى الوطنية في إعداد الكفاءات للمستقبل وتمكينهم من تأسيس مشاريعهم الخاصة وخاصة المشاريع المعتمدة على التكنولوجيا المتقدمة بما يدعم التنمية الاقتصادية، منوهاً الى أن هذه الرؤى والأهداف يعتمد تحقيقها بشكل كبير على كفاءة الكوادر التدريسية، خاصة أن الكليات تحرص على استقطاب أعضاء الهيئة التدريسية ممن يتمتعون الى جانب كفاءتهم الأكاديمية الى الخبرة المهنية دعماً للتعليم التطبيقي، وتولي أهمية لجانب التطوير المهني المستمر لمتابعة المستجدات.

وأضاف الدكتور الشامسي، أن "الكليات أول مؤسسة تتوجه نحو منح أساتذتها شهادة (المعلم الرقمي) بما سيمثل إضافة نوعية لهم خاصة كون هذه الشهادة تصدرها بلاك بورد العالمية وتقدم وفق مستويات تأهلية مختلفة في إطار برنامج (المعلم الرقمي) وقد أعلنت الكليات عن هذا التوجه في الملتقى السنوي في أغسطس الماضي مع بداية العام الأكاديمي الحالي2019/2020، وقد تم البدء فعلياً في إلحاق أولى الدفعات للحصول على هذه الشهادة من منتصف أكتوبر (تشرين الأول) الحالي"، مشيراً إلى أن هناك معايير وشروط محددة للملتحقين ببرنامج "المعلم الرقمي" لضمان استفادتهم وقدرتهم على تلبية متطلبات كل مستوى في هذه الشهادة، مؤكداً أن هذا التوجه على مستوى إعداد المعلمين وتمكينهم من التكنولوجيا الحديثة هو جزء من خطة متكاملة للكليات تضع من خلالها أُسساً ثابتة استعداداً للمستقبل ولضمان التعامل الناجح مع التطورات التكنولوجية الهائلة التي يشهدها العالم.

التكنولوجيا والتعليم
من جانبه أوضح نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا لشؤون تكنولوجيا التعليم الدكتور جهاد مهيدات، أن شهادة "المعلم الرقمي" ستمكن الأساتذة من التمتع بالمهارات التكنولوجية وكيفية دمجها في التعليم وتطوير تجربة التعلم الرقمية بما يدعم التطوير المهني للمعلمين وتمكنهم من تعزيز النجاح الطلابي، كما تقدم تدريباً بمعايير عالمية، فهي شهادة صادرة من "بلاك بورد" كجزء من برنامج "المعلم الرقمي"، ولهذا البرنامج ثلاث مستويات معتمدة تتراوح بين "المشارك وصولاً الى الخبير".

وأضاف الدكتور مهيدات، أنه "تم وضع جدول زمني لتنفيذ برنامج (شهادة المعلم الرقمي) لأول دفعة من أعضاء الهيئة التدريسية والبالغ عددهم (15) أستاذاً، ممن تم اختيارهم وفق شروط ومعايير محددة تضمن استفادتهم وتحقيق التطور المهني المطلوب، حيث يشترط تممتعهم بخبرة لا تقل عن أربعة سنوات في في التدريس، والعمل لسنة على الأقل في كليات التقنية العليا، والمشاركة الفاعلة في برامج وأنشطة التطوير المهني في الكليات وخاصة المتعلقة بإدماج التكنولوجيا في التعليم، وكذلك القدرة على الالتزام بدراسة متطلبات هذه الشهادة، وغيرها من الشروط التي تضمن استفادة الملتحقين من هذه الفرصة التي تمنحها الكليات لهم".

هذا ويتضمن برنامج شهادة "المعلم الرقمي" ثلاث مستويات، كل مستوى منها يتضمن ما بعادل 40 ساعة تدريس و 110 ساعة تعلم شخصي، وفي المرحلة الأولى سيكمل كل مشارك الدورات الثلاث، ليتم تأهيلهم كمدربين لأقرانهم في الكليات.
T+ T T-