السبت 7 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

ماس: خطط وزيرة الدفاع حول سوريا "خطأ"

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)
انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اقتراح وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور، نشر قوات حماية دولية في شمال سوريا.

وقال ماس، اليوم الأربعاء، في تصريحات لمحطة "آر تي إل" التليفزيونية، بالنظر إلى الاتفاق، الذي توصل إليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء، في منتجع سوتشي الروسي، على نقاط مراقبة مشتركة في المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد، حتى الآن: "ربما كان من الذكاء انتظار هذا الاجتماع، ليكون هناك أساس نتخذ عليه قرار حول كيفية المضي قدماً"، مرحباً بتمديد وقف إطلاق النار في منطقة النزاع.

كما أعرب ماس عن انتقاده مجدداً لتصرف الوزيرة التي لم تنسق معه، فقال: "النقاش لم يبدأ على نحو جيد، وكذلك طرح الاقتراح. هذا أمر واضح"، مضيفاً أن على الائتلاف الحاكم "الوعي بالمسؤولية هنا"، مؤكداً ضرورة أن وفاء بلاده أيضاً بالتوقعات الدولية، موضحاً أن أحد هذه التوقعات أن تعمل الحكومة الاتحادية بصورة موحدة وتقدم مقترحات على هذا النحو أيضاً، وقال: "إنها لم تفعل ذلك، وكان يتعين التصرف على نحو مختلف. يتعين علينا الآن تسوية الأمر، فهو يدور حول الثقة في السياسة الخارجية الألمانية".

وقال ماس إنه "يتوقع أن تحدد وزيرة الدفاع اليوم، مقترحاتها".

وأضاف "وبالطبع نريد أن نعرف، ماذا يعني هذا للجيش الألماني؟ لأنه في النهاية، عند تقديم مثل هذه المقترحات على المستوى الدولي، ستُطرح بالطبع أسئلة بماذا ستساهمون في ذلك؟ ما عدد القوات التي ستتيحونها على الأرض، أم أنكم مستعدون لتولي المراقبة الجوية؟ كل هذه الأسئلة الغامضة لم يُجب عنها أحد، حتى الآن"، مضيفاً أنه يجب معرفة إجابات على هذه الأسئلة لتقييم الأمر في النهاية.

وكانت كرامب كارنباور، التي تتزعم الحزب المسيحي الديمقراطي خلفاً للمستشارة أنجيلا ميركل، قالت الإثنين، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إنها "أطلعت ماس على المقترح".

وذكرت الوزيرة في تصريحات للقناة الثانية في التليفزيون الألماني "زد.دي.إف" أنها تواصلت مع ماس عبر الرسائل النصية، وأخبرته بأنها "ستتقدم باقترح"، دون تطرق إلى تفاصيل عن محتوى المقترح.
T+ T T-