الخميس 21 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

يبيعان كل ممتلكاتهما ليعيشا في حافلة

ويل وكريستين واطسون مع ابنتهما وكلبهما أمام الحافلة (ديلي ميل)
ويل وكريستين واطسون مع ابنتهما وكلبهما أمام الحافلة (ديلي ميل)
قرر زوجان أمريكيان بيع كل ممتلكاتهما، وعملا على تجديد حافلة عسكرية قديمة ليعيشا ويسافرا فيها.

والتقى ويل وكريستين واطسون، من جاكسونفيل، فلوريدا، في العمل عام 2013 وكانا يتوقان دائماً للتنقل والسفر، لكن الوظائف المكتبية التي عملا فيها أعاقتهما عن تحقيق هذا الحلم.

ولكن عندما تزوج ويل وهو صاحب شركة فيديو إبداعية، من كريستين التي تعمل مديرة تسويق في عام 2018، قررا ترك العمل، وشراء حافلة والسفر بدوام كامل.



وباع السيد واتسون شاحنة قديمة، وسدد ما قيمته 24000 دولار من الديون، قبل يبدأ عمليات التجديد في الحافلة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقال ويل "استمتعنا دائمًا بالسفر. قضت كريستين سنوات دراستها الجامعية في مختلف أنحاء البلاد، وكنت في فتيان الكشافة، وسافرنا أيضاً كثيراً للعمل. في الواقع التقينا في العمل عام 2013 ثم في عام 2018 تزوجنا. لكننا كنا نرغب في السفر معاً، فبدأنا البحث عن المركبات التي يمكننا تجديدها للعيش والتنقل فيها طوال الوقت".



وأضاف "بعت شاحنة قديمة لتحقيق هذا الهدف، وسددنا ما قيمته 24000 دولار من الديون قبل الانتقال إلى الحافلة. أردنا أن نتمتع بحرية العيش في هذا النوع من الحياة. كان بإمكاننا فعل ذلك عبر الاقتراض، لكننا لم نكن لنشعر "بالحرية" ولم نرغب لأحد أن يملي علينا ما يمكننا فعله أو إلى أين نذهب".

وولدت ابنتهما روام في سبتمبر (أيلول) 2018 وانتقلت العائلة إلى الحافلة في أبريل (نيسان) 2019 عندما كان عمرها ستة أشهر فقط.



وسافرت العائلة المكونة من 4 أفراد بمن فيهم الكلب راش لأكثر من 16 ألف ميل، من فلوريدا إلى الساحل الشرقي لكندا. وكان أفراد الأسرة والأصدقاء داعمين لمغامراتهما، واستمتعوا كثيراً بتوثيق هذه الرحلة على مواقع التواصل الاجتماعي.




T+ T T-