الخميس 21 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

محاكمة شيشاني في باريس كان "أمير" جماعة في سوريا

الفرنسي من أصل شيشاني حسن بك توتشاييف (لوباريزيان)
الفرنسي من أصل شيشاني حسن بك توتشاييف (لوباريزيان)
بدأت في باريس الخميس محاكمة شيشاني أمام محكمة الجنايات الخاصة، وهو متهم بأنه كان "أمير" جماعة متطرفة في سوريا، وبتدريب مقاتلين على المتفجرات بين 2012 و2015.

وأكد الرجل الملتحي ذو الشعر الطويل الأشقر، أنه ذهب إلى سوريا لإعادة أخوين له كانا يقاتلان ضد النظام السوري.

وقال المتهم الذي وصفه مستشار في الطب النفسي بـ "ذكي جداً"، إنّه يعاني من مشاكل في الذاكرة منذ 2015، بعد إصابة في رأسه.

وبرز تباين تصريحاته في التحقيقات، إذ نفى بداية زيارة سوريا والقتال فيها، ثم أقر بأنّه شارك في معارك، وأنه احتجز سجناء، لكنه نفى إعدامهم.

وأوقف الرجل في 2015 في مولدافيا بينما كان عائداً من تركيا، وهو من مواليد غروزني، ذهب إلى فرنسا في 2002، وحصل على لجوء سياسي فيها، ثم الجنسية الفرنسية في 2008.

وهو الشقيق الأكبر لثلاثة أشقاء وشقيقة، وابن وزير شيشاني سابق خسر ثروته في الحرب بين 1999و2000. ويعد اثنان من أشقائه في عداد الموتى في سوريا.

وحسب التحقيق، فإن الاستخبارات الفرنسية تبعته منذ 2005 بسبب تطرفه الديني.

وتهمه بالقتال في سوريا منذ 2013 مع "أحرار الشام"، حسب التحقيق وبعض أقواله، ولكن لم تكن لديه نية تنفيذ اعتداءات في فرنسا.
T+ T T-