الخميس 14 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

مفتي لبنان يدعو إلى الاستجابة للمطالب الشعبية

مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان (أرشيف)
مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان (أرشيف)
دعا مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان، اليوم السبت، إلى الاستجابة لمطالب الشعب وتشكيل حكومة من أصحاب الكفاءة والاختصاص، وتنفيذ الورقة الإصلاحية التي أعدها رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري.

وقال دريان في رسالة إلى اللبنانيين، بمناسبة المولد النبوي الشريف: "آن الأوان للاستجابة لمطالب الشعب وإرادته الوطنية الحرة، العابرة للطوائف والأحزاب، والمناطق، بعدما استطاع الحراك الشعبي أن يوحد اللبنانيين على الطريق الصحيح، وأن يجمعهم في ساحة واحدة، هي ساحة الوطن، آن الآوان ليستعيد الشعب ثقته في الدولة ومؤسساتها الدستورية والإدارية".

وأضاف أن الفرصة مواتية بعد هذه اليقظة الوطنية، "أن تبدأ عملية الإصلاح، وأن يتوجه أولو الأمر، إلى تشكيل حكومة إنقاذ دون تلكؤ ولا تأخير، والشروع فوراً في تنفيذ الورقة الإصلاحية التي أعدها رئيس الوزراء سعد الحريري، لمعالجة مشاكل البلاد، والخروج من النفق المظلم، إلى فضاء الإصلاح المرتجى، ولتحقيق آمال اللبنانيين، ببناء دولة حق، وقانون وعدالة".

وتابع "آن الأوان لاحترام مبادئ الديموقراطية وقيمها، ومعايير الحكم الديموقراطي والبرلماني وقواعده، وفي مقدمه مبدأ الفصل بين السلطات، وتداول السلطة، والمساءلة والمحاسبة، والحكم الرشيد".

وقال أيضاً: "ألا يستحق شعب لبنان، الذي ارتقى بأدائه وسلوكياته إلى أعلى مستوى من الثقافة الديموقراطية، والسياسية والمواطنة بممارسة حريته، أن يستجاب لنداءاته ومطالبه، واحتضانه ومعالجة معاناته، ومشاكله الحياتية، والمعيشية، بما يؤمن كرامته الإنسانية؟".

وأشار المفتي إلى أن شباب لبنان وشاباته أكدوا "بصرختهم الواحدة المدوية" تمسكهم بقيم العدالة، والمساواة، والعيش المشترك، والأخوة الوطنية والإنسانية، وقيم الاعتدال والتسامح، والحوار والتضامن الاجتماعي، والإنساني والوطني.

وتواصلت المظاهرات لليوم 24 على التوالي للتنديد بالأوضاع الاقتصادية والمطالبة بمحاسبة الفاسدين.

وجابت تظاهرة طلابية اليوم شوارع العاصمة بيروت، وجابت مسيرات شارك فيها مواطنون وطلاب مناطق عدة في شمال لبنان وشرقه وجنوبه، حاملين الأعلام اللبنانية ومنددين بالأوضاع الاقتصادية والمعيشية السيئة التي وصلت إليها البلاد.

كما طالبوا بمحاسبة الفاسدين، وبتشكيل حكومة جديدة، وتجمع عدد من المحتجين أمام مبنى وزارة الخارجية اللبنانية في بيروت.

ويطالب المحتجون بمحاسبة الفاسدين، واسترداد الأموال المنهوبة، وإسقاط السلطة السياسية، والإسراع في الاستشارات النيابية وتسمية رئيس جديد للحكومة.
T+ T T-