السبت 23 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

"الديمقراطية" تطالب حماس بوقف الاعتقال السياسي

أمن حماس في غزة (أرشيف)
أمن حماس في غزة (أرشيف)
طالبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، بوقف الاعتقالات والملاحقات الأمنية لعناصر حركة فتح على خلفية إقامة مهرجان في الذكرى الـ15 لوفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقالت الجبهة في بيان لها، إنها "تدين وترفض استمرار الاعتقالات والاستدعاءات السياسية، ومصادرة الحريات العامة والديمقراطية بما فيها حق المواطنين في التعبير عن آرائهم وحرية الرأي وحقهم في التظاهر والتجمع السلمي في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة، باعتبارها حقوق كفلها القانون الأساسي الفلسطيني".

وأضافت، أن "الأجهزة الأمنية في قطاع غزة مطالبة بوقف كل أشكال الاعتقالات والاستدعاءات والملاحقات الأمنية، على خلفية فعاليات إحياء الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات في القطاع".

كما دعت الجبهة، الأجهزة الأمنية التابعة لحماس بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين، مشددة على ضرورة إنجاح إجراء الانتخابات العامة كمدخل لإنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية وإعادة ترتيب النظام السياسي الفلسطيني.

وتابعت الجبهة في بيانها، أن "إجراء الانتخابات يتطلب إتاحة المناخات الإيجابية، وتهيئة الأجواء وإزالة العقبات والعراقيل أمام إجرائها في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة وقطاع غزة".

والتقت 4 فصائل فلسطينية في قطاع غزة، هي الجبهتان الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب والمبادرة الوطنية، بقيادة حماس في غزة، من أجل محاولة ثنيها عن قرار إلغاء إقامة حركة فتح لمهرجان في قطاع غزة، في ذكرى وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقالت حركة فتح، في وقت سابق، إن أجهزة أمن حماس منعت إقامة فعاليات تحضيرية لمهرجان إحياء ذكرى عرفات، كما شنت الأجهزة الأمنية حملة اعتقالات واسعة ضد عناصر وكوادر من حركة فتح في مناطق متفرقة من القطاع.
T+ T T-