السبت 14 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

لماذا تُقسَّم فترة الحمل إلى 3 مراحل؟

لكل مرحلة مخاطر واحتياجات (تعبيرية)
لكل مرحلة مخاطر واحتياجات (تعبيرية)
إذا تم احتساب الحمل منذ آخر أيام آخر دورة شهرية يكون عدد أسابيع الفترة الكاملة 40 أسبوعاً تقريباً، وخلال هذه الأشهر يتم تخصيب البويضة وتتجه إلى الرحم لتنمو داخله. ويتم تقسيم أشهر الحمل إلى 3 مراحل متساوية، وتتراوح مدته عادة بين 36 و42 أسبوعاً. وخلال كل ثلث من مراحل الحمل يصل نمو الجنين إلى مستوى معين من التطوّر، وتوجد متاعب وأعراض خاصة تمر بها الحامل.

في نهاية الثلث الأول يمكن سماع دقات قلب الجنين، وخلال الثلث الثاني يستطيع الطفل سماع صوت الأم وأصوات من حولها، وفي نهاية الثالث تنمو الرئتان
وترجع أهمية تقسيم الحمل إلى 3 مراحل إلى ضرورة مراعاة أمور مختلفة في كل مرحلة، كما يساعد الوعي بالمشاكل والأعراض والمخاطر التي تتعرّض لها الحامل في كل ثلث من الحمل على اتخاذ إجراءات الوقاية والرعاية المناسبة.

الثلث الأول. تحدث خلال أول 12 أسبوعاً من الحمل معظم حالات الإجهاض، ويعني ذلك أن على الحامل بذل مزيد من العناية في هذه المرحلة. وينبغي أن تهتم الحامل بتناول فيتامينات الحمل، ومغذيات معينة مثل حمض الفوليك (فيتامين ب9)، والذي يوجد في الحبوب الكاملة مثل الخبز الأسمر والأرز البني والبقول.

ومن أهم أعراض الثلث الأول الدوخة وغثيان الصباح والقيء. وقرب نهاية هذه المرحلة يمكن سماع دقات قلب الجنين.

الثلث الثاني. يصل طول الجنين في نهاية الثلث الثاني حوالي 12 بوصة، وتنمو بطن الأم بوضوح، ويصبح وجهها أكثر تألقاً، وتستمرهذه المرحلة من الأسبوع 13 وحتى 26. ويستطيع الصغير خلال هذه الأسابيع سماع وتمييز صوت الأم وأصوات من حولها. وقد تظهر علامات تمدد البشرة على الحامل في نهاية الثلث الثاني من الحمل.

الثلث الثالث. تنمو أعضاء الجنين في هذه المرحلة، وفي نهايتها تنمو الرئتان. وتشكو الأم من الأرق وصعوبات النوم، مع مجموعة من المشاكل المحتملة، مثل تورّم الساقين، وآلام الظهر، وزيادة التبول، وتقلبات المزاج.

وتحتاج الحامل خلال الثلث الثالث إلى مزيد من الاسترخاء، وعدم الانقطاع عن ممارسة النشاط البدني والمشي، وممارسة تمارين التنفس العميق.
T+ T T-