الأربعاء 11 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

بالأسماء والأرقام.. هذا ما تنفقه إيران على وكلائها في الخارج

المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي (أرشيف)
المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي (أرشيف)
تنفق إيران بسخاء كبير على وكلائها في الخارج، خاصةً في لبنان، والعراق، وسوريا وصولاً إلى اليمن، لكنها في المقابل تتجاهل احتياجات شعبها الذي يُعاني من نظام صحي متدهور، وأزمة بيئية خانقة، واستنزاف الموارد المائية في البلاد.

ووفقاً لما نقله موقع الحرة الإخباري عن موقع "ذي هيل" الأمريكي، أفقت إيران في سوريا وحدها، أكثر من 15 مليار دولار، وفقدت أكثر من 2300 جندي، في سعيها لمساندة نظام بشار الأسد.

ويحصل حزب الله اللبناني على أكثر من 830 مليون دولار سنويا، وحماس على حوالي 360 مليون دولار سنوياً. وتحصل الميليشيات العراقية الموالية لطهران، على ما يصل إلى مليار دولار. وفي اليمن، قد تصل المبالغ التي يحصل عليها الحوثيون من طهران، إلى 30 مليون دولار شهرياً.

وفي السنوات الأخيرة، هتف المحتجون الإيرانيون "اتركوا سوريا وفكروا بنا" و "اتركوا غزة، واتركوا لبنان واعملوا لإيران".

ويُشير التقرير إلى محاولة نظام رجال الدين خداع الشعب الإيراني، وتبرير العوائق التي تمنع الانفاق على القطاعات الاجتماعية في بلادهم، أو إصلاح البنية التحتية، بمحاربة الصهيونية والتصدي للغطرسة العالمية.

وتشير الناشطة السياسية كارولين غليك إلى أن العقوبات الاقتصادية، في إطار حملة "الضغط الأقصى" للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خفضت الميزانية العسكرية الإيرانية، ما اضطر العراقيين، واللبنانيين، إلى نهب الأموال العامة، وابتزاز المواطنين لتمويل عملياتهم.

ويبدو أن النظام الإيراني يأخذ الاضطرابات في العراق ولبنان، على محمل الجد، إذ اتهم المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي الولايات المتحدة وبعض الدول العربية المجاورة، بالوقوف وراء الاضطرابات في العراق ولبنان.

T+ T T-