الجمعة 6 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

المظاهرات في العراق تدخل يوماً جديداً في ظل انتشار أمني كبير

مظاهرات في العراق (أرشيف)
مظاهرات في العراق (أرشيف)
دخلت المظاهرات والاعتصامات الاحتجاجية في بغداد و9 محافظات عراقية أخرى يومها الـ 21، للمطالبة بإعادة تشكيل العملية السياسية بعد أن أخفقت في تلبية مطالب العراقيين منذ عام 2003 وحتى الآن.

وتشهد ساحات التظاهر في ساحة التحرير ببغداد وساحات التظاهر في محافظات البصرة والناصرية وميسان وواسط والسماوة والديوانية وكربلاء والنجف وبابل تدفقاً بشرياً منذ ساعات الصباح الأولى، للانضمام إلى آلاف المتظاهرين والمعتصمين داخل سرادق وخيم تم نصبها منذ انطلاق المظاهرات في 25 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي.

وذكر شهود عيان أن العشرات من المتظاهرين انسحبوا من الطريق المؤدية إلى مجمع حقل مجنون النفطي شمال شرقي البصرة بعد ساعات من الاعتصام أمس، فيما شهدت اضطرابات أمنية خطيرة على خلفية قيام متظاهرين بإحراق منازل نواب وموظفين كبار في مناطق متفرقة في محافظة ذي قار مما أجبر القوات الأمنية على استخدام الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

وتشهد جميع ساحات التظاهر والمدن المتظاهرة في ساعات الصباح الأولى هدوءاً وانتشاراً كثيفاً من قبل القوات الأمنية، حيث أغلقت وبشكل كامل ساحة الخلاني أمام حركة المتظاهرين باتجاه ساحة التحرير ووضعت كتل إسمنتية لمنع تسلل المتظاهرين والاصطدام بالقوات الأمنية المنتشرة قرب جسر السنك.

وذكر مغردون على شبكات التواصل الاجتماعي أن ساحات التظاهر ستشهد تدفق آلاف الموظفين للإعلان عن الاضراب العام لمدة يوم واحد تضامناً مع مطالب المتظاهرين.

وتشهد ساحات التظاهر في ساعات الصباح فعاليات فنية متنوعة أبرزها إقامة جلسات غنائية وجلسات شعرية، فيما يواصل العشرات من الرسامين تخليد أيام التظاهر بجداريات داخل نفق ساحة التحرير وفي عمارة المطعم التركي الذي يتحصن فيه المتظاهرون ويطل على نهر دجلة قبالة المنطقة الخضراء الحكومية، وتسعى الحكومة العراقية إلى البحث عن خيارات للتوصل إلى نقاط التقاء مع مطالب المتظاهرين الذين مازالوا يصرون على إقالة الحكومة وحل البرلمان الأمر الذي ترفضه الحكومة جملة وتفصيلاً.

ومن المنتظر أن يعقد البرلمان جلسة اعتيادية لمناقشة مشاريع قوانين مدرجة في جدول أعمال غالبيتها تتعلق بمحاربة الفساد، ومازالت السلطات العراقية في بغداد تغلق جسري الجمهورية والسنك على نهر دجلة أمام حركة السيارات، فيما أعادت افتتاح جسور الأحرار والشهداء و14 رمضان أمام حركة السيارات للحد من الاختناقات المرورية التي تشهدها بغداد.
T+ T T-