الجمعة 6 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

علاج ثوري يضبط نسبة السكر لمرضى السكري

تعبيرية
تعبيرية
يمكن أن تشهد حياة المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 1 تحولاً كبيراً عن طريق علاج دوائي رائد.

وتختبر جامعة غلاسكو علاجاً مثيراً يجمع بين دوائين حاليين: داباغليفلوزين وسيماغلوتايد.

ولا يوجد دواء قادر لوحده على تقليل نسبة الجلوكوز في الدم باستمرار، ويصارع الأشخاص المصابون بهذا المرض من أجل التحكم في نسبة السكر في الدم لديهم، ومن المأمول أن يساعد العلاج الجديد على تحقيق ذلك.

وستبدأ تجربة العلاج في يناير (كانون الثاني) القادم، ووصفت هذه الأبحاث بأنها الدراسة الفردية الأكثر تقدماً، والقائمة على الأدوية حتى الآن لعلاج مرض السكري من النوع الأول.

وقال الدكتور جون بيتري، أستاذ طب السكري في غلاسكو "نأمل في استخدام العلاج المركب لتخفيض نسبة السكر لدى الغالبية من المرضى المصابين بداء السكري من النوع الأول".

وأضاف "ونظراً لأن هذه الأدوية لها فوائد للقلب، ويمكن أن تؤدي أيضاً إلى فقدان الوزن، فقد تكون هناك مزايا إضافية لهذه التركيبة الدوائية، والتي ستكون إيجابية للغاية بالنسبة لأولئك الذين يعانون من هذه الحالة".

وبالإضافة إلى ذلك، من المحتمل أن يقلل كل من داباغليفلوزين وسيماغلوتايد من التقلبات غير المتوقعة في مستويات الجلوكوز في الدم، وبالتالي توفير شعور أكبر بالأمان للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1، مما يحسن بشكل كبير من نوعية حياتهم، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
T+ T T-