الأحد 8 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

تكليف الحبيب الجملي بتشكيل حكومة جديدة في تونس

الرئيس التونسي قيس سعيد (أ ب)
الرئيس التونسي قيس سعيد (أ ب)
كلف الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الجمعة، الخبير في المجال الزراعي الحبيب الجملي، بتشكيل حكومة جديدة ضمن مهلة لا تتجاوز شهرين بعدما أعلن حزب النهضة الإخواني ترشيح الأخير لتولي المنصب.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري: "رشحت حركة النهضة الحبيب الجملي لترؤس الحكومة".

والحبيب الجملي (60 عاماً) كاتب دولة سابق لدى وزير الفلاحة (2011-2014) وشارك في حكومتين بصفة تكنوقراط مستقل.

شغل الجملي وهو مهندس زراعي، مهامه في إطار حكومتي "النهضة" اللتين ترأسهما كل من حمادي الجبالي وعلي لعريّض.

وكلّف الرئيس التونسي قيس سعيّد الجملي بتشكيل حكومة بحسب بيان لرئاسة الجمهورية الجمعة جاء فيه "سلم رئيس الجمهورية قيس سعيّد، يوم الجمعة الحبيب الجملي المرشح لمنصب رئيس الحكومة رسالة تكليف لتشكيل الحكومة الجديدة".

والتقى رئيس "النهضة" راشد الغنوشي سعيّد قبل ذلك ليطلعه على اسم مرشح الحزب.

لا يعرف عن الجملي أي نشاط سياسي بارز ويقدم نفسه في سيرته الذاتية على أنه "ليس له أي انتماءات سياسية".

نبذة
ولد الحبيب الجملي بولاية القيروان في 28 مارس (آذار) 1959 حيث درس وهو متزوج وأب لأربعة أطفال.

حصل على ديبلوم تقني سام مختص في الزراعات الكبرى وعلى دبلوم مهندس أشغال دولة في الفلاحة ودبلوم مرحلة ثالثة في الاقتصاد الفلاحي والتصرف في المؤسسات الفلاحية.

اشتغل في القطاع العام لمدة 14 عاماً شغل خلالها عدة مهام ادارية وفنية وبحثية ثم غادرها والتحق بالقطاع الخاص.

يدير منذ 2014 مكتب استشارة خاصاً مختصاً في إسداء خدمات في مجالات الفلاحة والصناعات الغذائية.

وأمامه مهلة لا تتجاوز ستين يوماً بحسب ما ينص عليه الدستور التونسي ليقدم تشكيلة حكومته للبرلمان على أن تنال ثقة غالبية 109 إصوات.

ويستشير مرشح حزب "النهضة" الذي حلّ أولاً في الانتخابات النيابية، رئيس البلاد فقط في منصبي الدفاع والخارجية عند تشكيل الحكومة.

وفي حال فشل في نيل ثقة البرلمان يتولى الرئيس التونسي تكليف شخصية مستقلة بتشكيل الحكومة.

وكان حسم مجلس "الشورى" أعلى سلطة داخل النهضة الخميس مسالة اختيار مرشح لترؤس الحكومة وتم ترشيح شخصية على أساس "الكفاءة والنزاهة والخبرة في مجال الإدارة".
T+ T T-