السبت 7 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

إيران تهدد بإجراءات صارمة ضد المحتجين

محتجون إيرانيون على زيادة سعر المحروقات (تويتر)
محتجون إيرانيون على زيادة سعر المحروقات (تويتر)
أفادت وكالة "فارس" الإيرانية بالقبض على نحو ألف شخص خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في اليومين الماضيين، بينما حذرت السلطات الإيرانية من رد فعل قوي.

وشهدت شوارع المدن الإيرانية الكبرى أمس السبت احتجاجات على تحصيص، ورفع سعر المحروقات في البلاد.

وكانت الحكومة الإيرانية أعلنت مساء الجمعة تقنين الوقود ورفع أسعاره بسبب الأزمة الاقتصادية المستمرة بعد العقوبات التي تفرضها عليها أمريكا.

والآن بعدما بات المواطنون يواجهون دفع 3 أضعاف كلفة الوقود، دعا العديد من الإيرانيين إلى الإلغاء الفوري لرفع الأسعار، وسط مخاوف من أزمة اقتصادية متفاقمة، وخفض قيمة عملة الريال الوطنية إلى النصف.

وشهدت الاحتجاجات إضرام النار في أكثر من 100 بنك، وعدة متاجر، حسب وكالة أنباء فارس اليوم الأحد.

ولم يتضح بعد العدد الإجمالي للإصابات بسبب الاحتجاجات العنيفة، والاشتباكات مع الشرطة.

وقالت وزارة الاستخبارات في إيران إنها "ستتخذ إجراءات قوية بحق المتظاهرين، الذين شاركوا في  التخريب".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية إرنا، عن الوزارة أنها "لن تدخر جهداً" لضمان الأمن القومي للبلاد.

وأصدر المدعي العام تحذيراً مماثلاً للمتظاهرين أمس السبت، وفقاً لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية إسنا.

وقال المدعي العام الأول محمد جعفر منتصري: "بالتأكيد، يوجه مثيرو الشغب من الخارج وأنشطتهم تعتبر غير شرعية وإجرامية، وسنتخذ إجراءات مناسبة ضدهم".

وأعرب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي اليوم الأحد عن دعمه لقرار رؤساء السلطات الثلاث برفع أسعار الوقود.

وأضاف أنه "على السلطات استغلال كل قدراتها لتقليل مخاوف الشعب من خطة تقنين الوقود هذه"، وفقاً لوكالة "مهر" للأنباء.

وتعرضت إيران لانقطاع شبه كامل لخدمة الإنترنت في جميع أنحاء البلاد، وسط استمرار الاحتجاجات منذ مساء أمس السبت.

وذكرت وزارة الاتصالات "تقييد" إمكانية استخدام الإنترنت لمدة 24 ساعة بناًء على أوامر مجلس الأمن الوطني.

T+ T T-