الأربعاء 11 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

الكرملين: لا علاقة للقوات الروسية بفيديو إعدام سوري في 2017

السوري محمد العبد الله الذي ظهر في الفيديو (أرشيف)
السوري محمد العبد الله الذي ظهر في الفيديو (أرشيف)
نأى الكرملين اليوم الخميس بنفسه عن لقطات مصورة في 2017 تُظهر أربعة رجال يتحدثون الروسية، يعذبون ويطعنون سورياً، قبل قطع رأسه، وقال إنه لا علاقة للجيش الروسي بالواقعة.

وأوضح ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، أنه لم ير اللقطات لكنه قال: "أنا واثق أنه لا علاقة لعمليات الجيش الروسي في سوريا بذلك".

وظهر جزء من الفيديو، الذي حصلت عليه صحيفة نوفاياغازيتا، في يونيو(حزيران) 2017 أولاً قبل أن ظهور تسجيلات جديدة له هذا الشهر.

وتُظهر اللقطات البشعة ضرب رجل بمطرقة، وفصل رأسه بمجرفة قبل تعليقه من ساقيه، وإضرام النار في جثته.

وقالت صحيفة جسر السورية، في وقت سابق هذا الشهر، إن الضحية سوري يدعى محمد طه إسماعيل العبد الله.

وكان مرتكبو الجريمة يصورون الفيديو، وهم يلقون النكات، ويقطعون الجثة.

وعندما سئُل إذا كان الكرملين سيفحص اللقطات لأن الظاهرين فيها يتحدثون الروسية، قال بيسكوف، إن الكرملين ليس هيئة تحقيق.

وسبق لرويترز أن ذكرت أن روسيا استخدمت سراً متعاقدين عسكريين في سوريا، لدعم الرئيس السوري بشار الأسد، بالتنسيق مع القوات الروسية.

وتنفي روسيا استخدام متعاقدين عسكريين في سوريا، وتقول المدنيين الروس هناك من المتطوعين.

وقال بيسكوف إن الكرملين لا يملك لديه معلومات عن عمل شركات خاصة، وأنه لا يتصور أن تتضرر صورة روسيا، بسبب الفيديو.

وأضاف "ليس بوسعي التحدث عن أعمال وأنشطة القوات المسلحة الروسية والوحدات التي تعمل بأوامر من القائد الأعلى".
T+ T T-