الجمعة 13 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

حب الوطن

تعبيرية.(أرشيف)
تعبيرية.(أرشيف)


أعرف كثيراً من المقيمين على أرض الإمارات لسنوات، يحتفلون باليوم الوطني الإماراتي أكثر مما يحتفلون بالأيام الوطنية لبلدانهم
تزدهي العلاقات بالاهتمام والحب والعطاء. ثلاثية تنطبق على العلاقات الأبوية والاجتماعية والعاطفية على حد سواء. وتصدق أيضاً على علاقة البشر بالأوطان. فحب الوطن، والانتماء إليه، والولاء له، والفخر به عاطفة وسلوك بشري فطري. وهو قابل للاكتساب والتعزيز والتطوير.

الاحتفال باليوم الوطني ممارسة ذاتية وجدانية في المقام الأول، وهي حالة جمعية تربط بين مجموعة من البشر، هي تربوية أيضاً من خلال صناعتها لأفكار وإلهامها لأجيال. إنها أكثر من مجرد مناسبة ويوم وفعالية، إنها حالة من العشق تتأجج في يوم الوطن وتتجلى ممارسات وسلوكات وعواطف وأقوالاً وأفعالاً.

شائع جداً سؤال كتبه المعلمون على لوح التعلم، وسطره الصحفيون في مقابلاتهم المنشورة، ونطق به الإعلاميون في المقابلات التلفزيونية: ماذا تقول للوطن في يومه؟ أو كيف تعبر عن حبك لوطنك؟. الجواب بديهي وسهل، والجواب يأتي عفو الخاطر بلا تكلف ولا تصنع. فالوطن عشق لا مراء فيه.

أعرف كثيراً من المقيمين على أرض الإمارات لسنوات، يحتفلون باليوم الوطني الإماراتي أكثر مما يحتفلون بالأيام الوطنية لبلدانهم. ليس ضعف انتماء، ولكن لأن قوانين الحب تقول إن "الحب ليس أن تعثر على شخص لتعيش معه، بل أن تعثر على شخص لا تستطيع العيش بدونه". وكذا حب الوطن، ليس العيش فيه سكنا، وإنما أن يسكن هو فيك.

قانون آخر للحب يقول "إن الحب هو اللعبة التي يلعبها اثنان، وكلاهما يكون فائزاً" وكذا حب الوطن، فالعطاء فيه صاعد هابط، والاهتمام به يحييه، والحب يكون غير مشروط. فعلى مر التاريخ لم يندم وطني على حب قدمه لوطنه وعطاء بذله من أجله حتى ولو كان المقابل روحه، فأولئك الذين فعلوا بادلهم الوطن حباً وعطاء، وخلدهم في سجلات الخلود. لقد رحلوا شهداء وفازوا الفوز العظيم.

قواعد الحب كلها تخضع لحب الوطن، وسواء أكانت هذه القواعد أربعيناً أو ألفاً، فإنها لا يمكن أن تصدق على علاقة حب الأشخاص، ولا تنطبق على حب الوطن. ذلك أن حب الوطن هو الحب الأنبل، والأفضل، والأمثل.
أيها المحبون الهائمون في الجمال، العاشقون للوصال، الطامحون إلى الكمال، دونكم الأوطان. فاصدقوا الحب تحلو لكم الحياة.

كل عام والوطن حب.
T+ T T-