السبت 8 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

هجوم إخواني حوثي على أبين والحكومة اليمنية تُحذر

مسلحون حوثيون (أرشيف)
مسلحون حوثيون (أرشيف)
شن الحوثيون والإخوان هجومين متزامنيين على بلدتي لودر وأحور في أبين شمال شرق العاصمة عدن، بعد أيام من الحشد العسكري الذي تدفق من مأرب على شبوة، ومن صنعاء على مكيراس.

وقالت مصادر عسكرية وقبلية لـ24، إن "ميليشيات الإخوان وفي خرق جديد وواضح لاتفاق الرياض شنت هجوماً واسعاً على قوات الحزام الأمني في أبين، واشتبكت مع القوات التي ساندتها القبائل".

وأعلنت المقاومة الجنوبية في أحور استشهاد سالم عوض الساحمي نائب قائد المقاومة، في المواجهات المسلحة، وذكرت أن الوضع في أبين لا يزال متوتراً خاصة في لودر التي تعرضت هي الأخرى لهجوم إخواني تزامن مع الهجوم على أحور، ما يكشف التنسيق بين الإخوان والحوثيين.

وبدوره، حذر رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك من أي محاولة لإفشال اتفاق الرياض الموقع بين حكومة الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي والمجلس الانتقالي.

وأضاف أن "اتفاق الرياض مع المجلس الانتقالي الجنوبي، لاحتواء تداعيات عدن وبعض المحافظات المحررة برعاية أخوية صادقة من السعودية الشقيقة، ولتوحيد الجهود في مواجهة المشروع الإيراني في اليمن عبر ذراعه من ميليشيات الحوثي الإرهابية".

وأكد رئيس الحكومة أن إجهاض المشروع الإيراني ليس مصلحة يمنية فقط، بل ضمان لأمن واستقرار دول الجوار والمنطقة والعالم، وتأمين الملاحة الدولية في أحد أهم الممرات التجارية في العالم.
T+ T T-