السبت 8 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

الجيش الليبي: سنُحرر طرابلس ممن باع الوطن للطامعين في الأمجاد العثمانية

قافلة للجيش الليبي في طريقها إلى طرابلس (أرشيف)
قافلة للجيش الليبي في طريقها إلى طرابلس (أرشيف)
دعت القيادة العامة للقوات المسلحة في ليبيا، اليوم الخميس، جميع المقاتلين الذين لا يحملون فكراً متطرفاً لترك أسلحتهم ومغادرة طرابلس.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة في بيان، إنها "تأخذ على عاتقها تحرير طرابلس من براثن الإرهاب، وتفكيك الميليشيات المسلحة، ونزع سلاحها، وبتكليف ومؤازرة من الشعب الليبي الأبي، وسعياً منها لحقن دماء الليبيين والحفاظ على القدرات الشابة للدولة الليبية، واستجابة منها لنداءات ومطالبات الخيرين من أبناء الوطن، فإنها تتوجه بهذا النداء لكل مدن ليبيا التي لا تزال خاضعة لسلطة المجموعات الإرهابية والميليشيات المرتبطة بها".

وشددت قيادة الجيش، على أنها "عاقدة العزم على تنفيذ أوامر الشعب الليبي بتحرير كل شبر من تراب الوطن الغالي على قلوبنا، وهي تسير قدماً نحو تحرير العاصمة طرابلس ولن يُثنيها عن ذلك شيء فكونوا، واثقين من نصر الله تعالى والذي قد دنت ساعته، وآن أوانه بأذن الله تعالى"، وفقاً لموقع "بوابة أفريقيا الإخبارية".

ودعا الجيش، "المقاتلين الذين لا يحملون فكراً متطرفاً لترك أسلحتهم ومغادرة طرابلس، والعودة إلى مدنهم آمنين"، وأضاف "ندعوهم حتى يكونوا عوناً للمجموعات الإرهابية في مواجهة جيش بلادهم، إذ أن هذه المجموعات لا تعترف بالدولة ولا بالدستور، وألا يساندوا من باع الوطن للطامعين في أمجاد الدولة العثمانية، وأدخلوا البلاد في صراعات إقليمية ودولية، هي في غنى عنها".

وتابع "آن الأوان ليدرك الجميع حجم التهديدات والأطماع الخارجية في خيرات بلادنا، وأن السلاح لابد أن يكون حكراً على مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية، وأن زمن الفوض،ى وانتشار الإرهاب، والجريمة لابد له أن ينتهي".

ودعت القيادة العامة للجيش، المجتمع الدولي "لدعمها ومساعدتها في القضاء على المجموعات الإرهابية بطرابلس، وتفكيك الميليشيات ونزع سلاحها، وصولاً لعملية سياسية تنتج عنها سلطة شرعية ذات أرضية دستورية تحظى باحترام الشعب الليبي، وتجعل ليبيا دولة فاعلة في محيطها الإقليمي، وفي المنظومة الدولية".
T+ T T-