الإثنين 28 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

واشنطن: 15 مليون دولار لمن يُوقع برجل الحرس الثوري الإيراني في اليمن

القيادي في الثوري الإيراني عبد الرضا شهلائي (مكافآت من أجل العدالة)
القيادي في الثوري الإيراني عبد الرضا شهلائي (مكافآت من أجل العدالة)
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، فرض عقوبات جديدة على إيران، رداً على حملتها الدموية ضد المتظاهرين، قائلة إنها تعتقد أن أكثر من ألف شخص بعضهم في الثالثة عشرة، قتلوا في القمع.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران براين هوك: "ما رأيناه في الاحتجاجات الأخيرة، أسوأ أزمة سياسية واجهها النظام الإيراني منذ 40 عاماً".

وأعلنت الولايات المتحدة أنها تزيد المكافأة المالية مقابل المعلومات التي تؤدي إلى القبض على مسؤول أمني إيراني بارز مطلوب لدى السلطات الأمريكية، كما ذكر موقع "ذا هيل" الأمريكي.

وقال هوك، إن العقوبات تستهدف سجن طهران الكبير وسجن غارشاك، أكبر سجن نساء في إيران، خاصةً من الأقليات.

وذكر التقرير أن السجنان يشهدان حملات تعذيب وسوء المعاملة، وقال هوك إن سجن غرشاك "بيئة خصبة للاغتصاب والقتل".

وأضاف هوك، أن "الولايات المتحدة تطالب بالإفراج الفوري عن جميع المحتجين المحتجزين في السجون، وجميع السجناء السياسيين المحتجزين من قبل النظام".

وقال هوك إن وزارة الخارجية تلقت أكثر من 32 ألف رسالة توثق عنف قوات الأمن الإيرانية ضد المتظاهرين، ويعتقد المسؤولون أن أكثر من ألف شخص قتلوا، بمن فيهم العشرات ممن تتراوح أعمارهم بين 13 و14 عاماً.

وأكد هوك أن الإدارة تلقت أيضاً تقارير تفيد بأن السلطات ترفض تسليم جثث القتلى، إذا لم تدفع عائلاتهم على ثمن الرصاص الذي قتلهم. 

وقال: "الواضح أن هناك إجماعاً على أن معاملة النظام للشعب الإيراني أمر بغيض وغير مقبول، نحن متحدون هنا من أجل الشعب الإيراني والمجتمع الدولي يجب أن يكون موحداً ويدعم الشعب الإيراني".

مكافآت مالية
ومن جهة أخرى أن "برنامج المكافآت من أجل العدالة" لوزارة الخارجية، يعرض ما يصل إلى 15 مليون دولار مقابل معلومات عن الأنشطة المالية وشبكات عبد الرضا شهلائي، القيادي البارز في عضو في فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي يعمل وينشط في اليمن.

وتتهم الولايات المتحدة شهلائي بالتخطيط لهجمات ضد الولايات المتحدة وقوات التحالف في العراق، وتوفير الأسلحة، والمتفجرات للجماعات الشيعية العنيفة في العراق، والتخطيط لهجوم 2007 على القوات الأمريكية في كربلاء بالعراق، الذي أسفر عن مقتل 5 جنود أمريكيين.

وتتهم واشنطن الشهلائي أيضاً بالتخطيط وتمويل محاولة اغتيال السفير السعودي بواشنطن في 2011، والوزير الحالي عادل جبير.

وجاء إعلان هوك بعد كشف مسؤولين أمريكيين مصادرة البحرية الأمريكية شحنة من قطع صواريخ إيرانية كانت مهربة إلى اليمن في بحر العرب.

وقال هوك: "لا نزال نشعر بقلق بالغ من وجوده في اليمن"، مضيفاً أن الاستخبارات الأمريكية تعتقد  أن شهلاي متورط في تهريب أسلحة إيرانية متطورة إلى المتمردين الحوثيين لقتال القوات الشرعية والتحالف العربي في اليمن.
T+ T T-