الإثنين 10 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

باسيل يُهدد اللبنانيين وأوروبا بالسيناريو السوري

وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل (أرشيف)
وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل (أرشيف)
قال وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل، إن الانهيار الاقتصادي، دفع اللبنانيين من مختلف المناطق والطوائف والتوجهات السياسية، إلى الانتفاضة،على السلطة السياسية التي أوصلت سياساتها الخاطئة المتمادية منذ 30 عاماً فساداً مستشرياً في المؤسسات".

وأكد، باسيل من إيطاليا في افتتاح مؤتمر روما للحوار الأورومتوسطي، أن "الفوضى في لبنان، التي يُعد لها البعض في الخارج، ستكون نتيجتها حتماً كما الأزمة السورية، خراب للبلد، ودمار لمؤسساته، ودم أبنائه، وتطرّف مُتنقل، ونزوح باتجاهكم، وستكون في النهاية إنتصاراً لأهل الأرض وهزيمة لأعدائها"، وفقاً ما نقل موقع "مستقبل ويب" اليوم الجمعة.

وأضاف "الفوضى في لبنان ستكون نتيجتها اختلالاً في الموازين الداخلية، فيما لبنان بلد التوازنات لا يريد المزيد من الاختلال، ومنطق الخاسر والرابح فيه مرفوض".

وتابع باسيل، متوجهاً لأوروبا بالحديث "في ظل التعقيدات التي يعيشها لبنان، أنا هنا لأطلب منكم أن تساعدوه بإبعاد من يتدخل في شؤونه، ليساعد نفسه على البقاء حياً والخروج من أزمته العميقة، دون فوضى، أو تطرف، أو اقتتال، بل مثالاً للعيش الواحد والتسامح وحاضناً لأبنائه وحافظاً لكرامتهم ونائياً عنهم الفساد والحاجة، يقولون في بلادنا إذا كان جارك بخير، فأنت بخير. انتبهوا إذ أن شرقنا المتوسطي ليس بخير! وتُعد له فوضى جديدة!".
T+ T T-