الأحد 27 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

الحكومة الجزائرية ترحب بالمسيرات المنددة بالتدخل الأجنبي

 الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية حسن رابحي (أرشيف)
الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية حسن رابحي (أرشيف)
أكد وزير الاتصال الجزائري، الناطق الرسمي للحكومة، وزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي، أمس الجمعة من ولاية إليزي، أن المسيرات العارمة التي جابت ولا تزال مدن الجنوب والشمال والشرق والغرب تنديداً بمحاولات التدخل الأجنبي في شؤون الجزائر ودعماً للانتخابات الرئاسية المقبلة "برهان قاطع" على الوعي الذي بلغه الشعب الجزائري.

وقال الوزير في كلمة نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية إن "المواقف الوطنية للشعب عززت تلك العلاقة الوثقى التي تربطه بجيشه الاحترافي المرابط والواقف كسد منيع في وجه أعداء الوطن بالأصالة أو بالوكالة"، مؤكداً أن "الشعب سيبرهن مجدداً على عمق ومتانة هذه العلاقة بعد أقل من أسبوع من الآن عندما يتوجه الجزائريون بقوة لاختيار رئيسهم بكل ديمقراطية وشفافية تجسيداً لحق المواطن في أداء واجبه الانتخابي بحرية ومسؤولية".

وأبرز في ذات السياق أن الجزائر "تتصدى لمؤامرات قديمة - جديدة تستهدف وحدتها واستقرارها" وأن "الشعب بكافة فئاته وفي مختلف جهات الوطن جدد عهد الوفاء والولاء للجيش الوطني الشعبي مثلما التحم بجيش التحرير الوطني في الذود عن حرمة البلاد ووحدة الوطن".
T+ T T-