السبت 25 يناير 2020
موقع 24 الإخباري

نزوح 38 ألف شخص في إدلب خلال أسبوع

(أرشيف)
(أرشيف)
أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، قصف الطيران الروسي عدة مناطق في محافظة إدلب، بينما "الضامن" التركي يولي اهتمامه لمنطقة شمال شرق سوريا، حيث تسبب بنزوح نحو 38 ألف شخص من مناطق "خفض التصعيد".

ولفت المرصد في بيان إلى تصاعد في حركة النزوح خلال الأسبوع الفائت نتيجة القصف الجوي والبري المكثف عبر مئات الغارات والبراميل والقذائف الصاروخية والمدفعية فضلاً عن معارك الكر والفر جنوب شرق إدلب، حيث أجبر أكثر من 38 ألف مدني على النزوح من الريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، القرى الممتدة من أم جلال حتى معصران ومن معرة النعمان حتى محيط أبو الضهور، بالإضافة لبلدات وقرى جبل الزاوية جنوب مدينة إدلب، وقرى واقعة شرق بلدة سراقب بالقطاع الشرقي من الريف الإدلبي.

ووفقاً لمصادر محلية، فإن بعض النازحين توجهوا إلى أعزاز والباب وعفرين بريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي، وبعضهم الآخر ذهب إلى مدينة إدلب وبلدات أرمناز وسرمين وسلقين وسرمدا والدانا وأطمة ومعرة مصرين ومخيمات واقعة عند الحدود مع لواء اسكندرون شمال إدلب، وسط ظروف إنسانية صعبة.
T+ T T-