الخميس 30 يناير 2020
موقع 24 الإخباري

قوات روسية تدخل الرقة معقل داعش السلبق بعد الانسحاب الأمريكي

رتيل عسكري روسي في سوريا (أرشيف)
رتيل عسكري روسي في سوريا (أرشيف)
دخلت قوات روسية مدينة الرقة، المعقل الرئيسي السابق لتنظيم داعش في سوريا، في أحد أكثر الأمثلة وضوحاً حتى الآن على ملء موسكو للفراغ الذي خلفه انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا، بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأظهرت لقطات بثتها قناة زفيزدا التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية جنوداً روس يصافحون أطفالاً سوريين، ويفرغون حمولة مساعدات إنسانية من على ظهر شاحنة كتب عليها "روسيا معكم".

وانتزعت قوات أمريكية وحلفائها بقيادة الأكراد، السيطرة على الرقة قبل عامين في أكبر انتصار حققته حملة واشنطن على داعش في سوريا.

ولكن بعد أن قرر ترامب فجأة سحب القوات الأمريكية في أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، تقدمت موسكو بسرعة للمنطقة التي كانت القوات الأمريكية تعمل فيها.

وروسيا حليف مقرب من الرئيس السوري بشار الأسد.

ودعا الأكراد قوات الحكومة السورية لدخول المناطق التي كانوا يسيطرون عليها، وذلك بعد أن سحب ترامب قواته من أمام هجوم تركي على المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن فلاديمير فارنافسكي، الضابط في وزارة الدفاع الروسية، أن القوات الروسية في الرقة توزع مساعدات إنسانية، وقدم أطباء عسكريون الرعاية الصحية للسكان.

وأضاف "العمل في المدينة للتخلص من الأنقاض وتطهير المنطقة من القنابل، والألغام لم يكتمل بعد، هناك نقص في المياه النظيفة، والدواء، والغذاء".

وأقامت روسيا في الشهر الماضي قاعدة لطائرات هليكوبتر في مطار بإحدى مدن شمال شرق سوريا، ونقلت قوات لقاعدة جوية في المنطقة، أخلتها القوات الأمريكية.

وتنفذ روسيا وتركيا دوريات مشتركة على الحدود الشمالية لسوريا في إطار اتفاق أبرمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وبعد أن قالت واشنطن إن كل القوات الأمريكية ستغادر شمال سوريا، تركت فيه بعض القوات في بعض القواعد، لكنها قلصت أغلب عملياتها على الأرض.
T+ T T-