السبت 4 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

تحتفل بالكريسماس مع دمية.. والسبب؟

تريسي مع دميتها شون (ميرور)
تريسي مع دميتها شون (ميرور)
طوال حياتها، عملت تريسي وين كممرضة لأمها المعاقة دون كلل أو ملل، ومع مرور الوقت، بدأت المرأة التي تجاوز عمرها الثالثة والخمسين، تشعر بالوحدة القاتلة، نتيجة لعزلتها عن المجتمع وافتقارها لعائلة تحظى معها بأوقات مميزة.

ولم تكن تريسي تحظى بفرصة للاحتفال بعيد الميلاد كقريناتها اللواتي كن يتمتعن بجو احتفالي دافئ وحميم مع أفراد أسرهن وأبنائهن.

وفي هذا العام، اتخذت تريسي قراراً بكسر جمود حياتها والاحتفال بعيد الميلاد على طريقتها الخاصة التي تمثلت في اقتناء دمية طفل أطلقت عليه اسم "شون"



وقد كتبت المرأة خطاباً إلى سانتا، تخبره فيه بأنها عزمت على الاحتفال بعيد الميلاد مع طفلها الجديد، وطلبت منه زيارتهم في منزلهم في ليلة الميلاد.

وقالت تريسي التي تنحدر من مدينة ليفربول: " طالما حلمت بالحصول على أطفال، لكن نمط حياتي وظروف مرض والدتي العجوز، لم يسمح لي بتكوين أسرة. في كل عيد ميلاد أشعر بحسرة وغيرة من جميع الأمهات اللواتي يحتفلن مع أبنائهن"

وأضافت: " هذا العام، قررت أن أُحدث تغييراً على روتين حياتي، وأحتفل مع دميتي شون. بالنسبة لي أعتبره طفلاً حقيقياً، أطعمه وأعتني به وأخرج برفقته في نزهات بشكل يومي. أشعر بأن حياتي قد تغيرت. أنفق كل قرش لدي على شون الذي أصبح كل شيء بالنسبة لي"



يذكر بأن تريسي اتخذت هذا القرار بعد وفاة والدتها ليليان التي فارقت الحياة في شهر فبراير بعد صراع مرير مع المرض، مما جعلها تشعر بالمزيد من الوحدة، ودفعها للبحث عن دمية تؤنس وحدتها، وفق ما نقلت صحيفة ميرور أونلاين البريطانية. 
T+ T T-