السبت 8 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

فنلندا تمنح "مباركة صامتة" لإعادة أطفال انضمت أمهاتهم لداعش

مخيم "الهول" شمال شرقي سوريا (أرشيف)
مخيم "الهول" شمال شرقي سوريا (أرشيف)
قالت رئيسة وزراء فنلندا الجديدة سانا مارين اليوم الأربعاء إن حكومة يسار الوسط الائتلافية بزعامتها أعطت "مباركة صامتة" لوزير الخارجية للمضي قدماً في خطط لإعادة أطفال توجهت أمهاتهم إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم داعش.

وقد تؤذن تصريحات مارين الصادرة بعد يوم من توليها المنصب بصراع داخل ائتلافها الذي يضم 5 أحزاب ولم يتوصل بعد إلى موقف من قضية الترحيل.

ويحجم حزب الوسط، ثاني أكبر أحزاب الائتلاف، عن دعم خطط وزارة الخارجية حتى الآن.

وقال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو إنه "عين مبعوثاً خاصاً للنظر في كيفية إعادة أكثر من 30 طفلاً فنلندياً محاصرين حالياً في مخيم الهول بشمال شرق سوريا إلى الوطن".

وقال هافيستو للصحافيين "تشمل إرشاداتنا إمكانية نقل الأطفال على الأقل إلى بر الأمان من المخيم وفق إطار زمني معقول" مضيفا أنه من غير الواضح متى يمكن تحقيق هذا.

ويقول الصليب الأحمر إن "هناك حوالي 68 ألف شخص محتجزون في مخيم الهول معظمهم من أفراد أسر مقاتلي تنظيم داعش المهزومين ويمثل الأطفال ثلثيهم".

وفنلندا واحدة من دول الاتحاد الأوروبي التي تسعى لاتخاذ قرار بشأن ما ينبغي أن تفعله مع مواطنيها الذين سافروا للانضمام إلى التنظيم المتشدد.

T+ T T-