السبت 26 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

فرق خاصة من المتظاهرين لحماية المحتجين العراقيين من قنابل الغاز

متظاهرون عراقيون وسط دخان قنابل الغاز المسيل للدموع (أرشيف)
متظاهرون عراقيون وسط دخان قنابل الغاز المسيل للدموع (أرشيف)
شكل المتظاهرون العراقيون فرقاً خاصة للتعامل مع قنابل الغاز وصدها، بعد استخدامها لقتل المحتجين المطالبين بمحاربة الفساد.

استخدم المتظاهرون وسائل بسيطة لصد قنابل الموت عن رؤوسهم منها قفازات سميكة تمكنهم التقاط القنابل، وقناع طبي تحت نظارتين، وخوذة صلبة، إضافةً إلى التسلح بمواد إسعافات أولية مربوطة على الذراعين بينها عبوات البيبسي، وخميرة، أو محلول شفاف لرش عيون المصابين، بحسب ما ذكر موقع قناة "الحرة" الإخباري.

وأشارت تقارير إلى أن قنابل الغاز المستخدمة في العراق تعد أثقل 10 مرات من تلك التي تستخدم  في مناطق أخرى من العالم.

وقالت منظمة العفو الدولية، إن "السلطات العراقية استخدمت قنابل مسيلة للدموع من صنع إيراني لقتل المحتجين، بدل تفريقيهم".

وأوضحت المنظمة في تحديث لتقرير سابق أن التحقيقات الجديدة في القنابل الدخانية التي يبلغ حجمها 40 ملم، المستعملة لقتل المحتجين أظهرت أن الجزء الكبير من هذه القنابل الفتاكة، من صنع منظمة الصناعات الدفاعية الإيرانية، وهي من نوع M651، و M713.

وأكدت المنظمة أنها حصلت على أدلة، لأربع وفيات إضافية بسبب هذه القنابل، موضحة أنها لا تملك أدلة عن هوية مطلقي القنابل الإيرانية الصنع على المحتجين في شوارع العراق.

T+ T T-