الأحد 19 يناير 2020
موقع 24 الإخباري

فتح: سنقاضي نظام أردوغان داخل تركيا

القيادي الفلسطيني محمد دحلان (أرشيف)
القيادي الفلسطيني محمد دحلان (أرشيف)
استنكر التيار الإصلاحي الديمقراطي في حركة فتح، اليوم الجمعة، إدراج السلطات التركية التابعة لنظام أردوغان، للقيادي الفلسطيني محمد دحلان على قوائم المطلوبين لديها، مشدداً على عزم التيار على مقاضاة نظام أردوغان داخل تركيا وخارجها وأمام المؤسسات الدولية.

وقال التيار الإصلاحي في حركة فتح، إن "إدراج اسم القائد الفلسطيني المناضل محمد دحلان على قوائم المطلوبين للسلطات التركية، يمثل إمعاناً في معاداة الأمة العربية بأكملها وتنفيذاً لأجندة تهدف إلى المزيد من التوتر في العلاقة الفلسطينية التركية".

وأضاف أن "هذا القرار ومواساة لأردوغان بعد سلسلة هزائمه، بعد أن أدينت تركيا بجريمة الإبادة الجماعية بحق الأرمن، وتدهور الاقتصاد التركي بشكلٍ غير مسبوق، وواجهت تركيا نتائج سياساتها الاستعمارية بحق الدول العربية".

وتابع أن "القرار التركي ينم عن عقلية حاقدة على كل صوت عروبي، وهو بمثابة تحريض مدفوع الأجر على القتل والاغتيال للقائد الفلسطيني محمد دحلان، معلناً اعتزامه مقاضاة نظام أردوغان داخل تركيا وخارجها وأمام المؤسسات الدولية".

واختتم تيار الإصلاحي الديمقراطي في حركة فتح، بيانه بالقول إن "اعتماد هذا النظام على الجماعات الإرهابية في تحقيق طموحاته غير المشروعة، لن يحقق له إلا المزيد من الخيبات على كل الجبهات".

وسبق أن كشف النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، ورئيس التيار الإصلاحي الديمقراطي في حركة فتح، محمد دحلان، عن وثائق تدين النظام التركي وتدخلاته في دول مثل ليبيا وسوريا ومصر، من أجل زعزعة الاستقرار فيها، ضمن مخططات تحالفه مع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.
T+ T T-