الأحد 26 يناير 2020
موقع 24 الإخباري

اللجنة القضائية النيابية تصوت على مادتي عزل ترامب

اللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب الأمريكي (أرشيف)
اللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب الأمريكي (أرشيف)
حدد الديموقراطيون صباح اليوم الجمعة، كموعد للتصويت على لائحة التهم التي قد تفضي إلى عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد جلسة نقاش مع الجمهوريين سادها التوتر واستمرت 14 ساعة بشأن تجاوزات سيد البيت الأبيض المفترضة على خلفية مسعاه للحصول على دعم سياسي من أوكرانيا.

وفي نهاية مفاجئة لجلسة ماراثونية للجنة القضائية التابعة لمجلس النواب أمس الخميس، قرر رئيسها جيري نادلر تأجيل التصويت النهائي على مادتي العزل لمنح أعضاء اللجنة مزيداً من الوقت للعودة إلى ضمائرهم والنظر في الأدلة التي تم تقديمها ضد الرئيس.

واتّهم الجمهوريون نادلر بإدارة محكمة تتجاهل مبادئ العدالة، لكن الديموقراطي جيمي راسكن شدد على أن الديموقراطيين لا يريدون يأن يتم اتهامهم باتّخاذ خطوة بهذه الأهمية ضد الرئيس خلال الليل.

وقال لشبكة (سي إن إن) عقب الجلسة "أردنا أن يتم الأمر في وضح النهار ليتمكن الجميع من مشاهدة ما يجري تماماً"، وجاءت الخطوة بعد 14 ساعة من النقاشات التي تم بثها على الهواء مباشرة وشكّلت تأكيداً على مدى حدة الانقسامات في البلاد.

وسعى الجمهوريون واحداً تلو الآخر لدحض الاتهامات بأن ترامب انتهك القسَم الذي أداه لدى توليه السلطة عبر الضغط على أوكرانيا لمساعدته ضد منافسيه الديموقراطيين، وتحديداً نائب الرئيس السابق جو بايدن المرشح الأبرز لمواجهة ترامب في انتخابات العام المقبل.

واتّهموا الديموقراطيين بالفشل في تقديم الأدلة والتحرّك بدوافع سياسية بحتة وكراهية ترامب، وسعوا لتحويل النقاش إلى جلسة بشأن نجل بايدن الذي كان عضواً في مجلس إدارة شركة أوكرانية للغاز.

وقال عضو الكونغرس الجمهوري آندي بيغز "لا يمكنكم هزيمته في الانتخابات ولن تهزموه لدى إعادة انتخابه، ولذا لجأتم إلى العزل"، وقال غاي ريسشنثالر "في نهاية المطاف، لا تملكون الحقائق لتدعيم قضيتكم"، ولكن الديموقراطيين أعادوا التركيز في كل مرة على سلوكيات ترامب والشهادات العديدة التي قالوا إنها تثبت بأنه انتهك الدستور الأمريكي بشكل كبير ويواصل تهديد نزاهة الانتخابات المقررة في 2020.

وقالت النائبة الديموقراطية ماري غاي سكانلون "هناك أدلة كثيرة على التجاوزات التي ارتكبها ترامب"، وأضافت "لا أعرف ما الذي تريدونه أكثر من ذلك، حصلتم على إقرارات من الرئيس نفسه وإثباتات من أشخاص عينهم هو، لا خيار لديكم سوى دفن رؤوسكم في الرمل إذا كنتم لا ترغبون برؤية ما حصل هنا، عبر استغلاله لسلطته، شكل خطراً على انتخاباتنا وأمننا القومي، لا يزال يشكل تهديداً وهو يهدد بالقيام بذلك مجدداً".

وحدد نادلر اليوم كموعد لتصويت اللجنة على المادتين اللتين تم تحديدهما لعزل ترامب وهما استغلال السلطة وعرقلة سير العدالة، والنتيجة ليست موضع شك إذ يحظى الديموقراطيون بغالبية كبيرة في اللجنة ويتوقع أن يصوتوا بالإجماع لصالح خطوة عزل الرئيس، بينما سيتفق الجمهوريون على معارضتها.

وسيتم لاحقاً طرح المادتين للتصويت عليهما بشكل نهائي في مجلس النواب الأربعاء المقبل، وفي حال صوّت المجلس الذي يهيمن عليه الديموقراطيون ضد الرئيس كما هو متوقع، فسيصبح ترامب ثالث رئيس أمريكي يتم عزله ومحاكمته في مجلس الشيوخ.

وقللت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي من أهمية المخاوف من احتمال انشقاق مجموعة من الديموقراطيين ومعارضة العزل، جزئياً بسبب تخوفهم من انقلاب الناخبين ضدّهم في انتخابات نوفمبر(تشرين الثاني) 2020 الرئاسية.

وقالت "سيصوّت الناس بالطريقة التي سيصوتون فيها بغض النظر عن مجريات قضية عزل ترامب"، وأصر الجمهوريون على دعمهم لترامب في جلسة اللجنة القضائية التي بدأت رسمياً ليل أول أمس الأربعاء، رافضين القبول بأي من الاتهامات له بارتكاب تجاوزات، وبدلاً من ذلك، اتهموا الديموقراطيين بالعمل على تسريع إجراءات التحقيق وغيره من الخطوات.

وقال الجمهوري جيم جوردان "يشعرون بالخوف من عدم قدرتهم على هزيمته في صناديق الاقتراع، ولذا سيقومون بعملية العزل هذه المزورة والخاطئة والتي تم استعجالها"، لكن الديموقراطيين أشاروا إلى أنهم يتحركون سريعاً لأن ترامب سيواصل الاستخفاف بقوانين الانتخابات ما لم يتم وضع حد له.

وأشاروا إلى أن محاميه الشخصي رودي جولياني، الذي انخرط بشكل كبير في الضغط على أوكرانيا، عاد إلى كييف في عطلة نهاية الأسبوع الماضي سعياً للحصول على معلومات ضد بايدن.

وقال الديموقراطي فال ديمنغ "لدينا مسؤولية دستورية بمحاسبة الرئيس. ستتم محاسبته"، ويستعد الطرفان لمحاكمة ترامب في مجلس الشيوخ، حيث يتمتع بحماية من الأغلبية التي يحظى بها الجمهوريون، وقال زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكونيل لشبكة "فوكس نيوز" في وقت متأخر أمس "لا يوجد أي احتمال بالإطاحة بالرئيس".
T+ T T-