الأربعاء 22 يناير 2020
موقع 24 الإخباري

محاولة لاعتقال أحد "أمراء الحرب" في أفغانستان

مسلحون من حركة طالبان في أفغانستان (أرشيف)
مسلحون من حركة طالبان في أفغانستان (أرشيف)
تحولت عملية اعتقال نظام الدين قيصري، الذي يسمى بـ"أمير الحرب"، التي بدأت ليل أمس السبت (ولا زالت مستمرة حتى هذه اللحظة) إلى اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن الأفغانية والميليشيات الخاصة به والمسؤولة عن حمايته، وهو ما أدى إلى شلل جزء كبير من مدينة مزار الشريف (شمال أفغانستان).

وبدأت الاشتباكات نحو الـ23:00 بالتوقيت المحلي 18:30 بتوقيت.غرينتش، ليل السبت، بعدما تلقّت قوات الأمن أمراً بالقبض على قيصري من محل إقامته بمدينة مزار الشريف، وبدلاً من استسلامه وامتثاله للقرار ردت الميليشيا التابعة له على هذا الأمر بفتح النار على قوات الأمن.

وذكرت شرطة إقليم بلخ عاصمته مزار الشريف في بيان لها "واجهت قوات الأمن المنتشرة لتنفيذ عملية الاعتقال مقاومة مسلحة من قيصري ورجاله ولكنها عزمت على تنفيذ القانون في أقرب وقت ممكن".

ووفقاً للشرطة، يمتلك قيصري 150 فرداً من أعضاء الميليشيات تحت إمرته، وهو مُتّهم بارتكاب أعمال ابتزاز وأمور أخرى غير قانونية برفقة رجاله في مدينة مزار الشريف.

وخلال الاشتباكات وصل الأمر لقيام قيصري ورجاله بإطلاق صواريخ ضد قوات الأمن، وعلى الرغم من وجود خسائر مادية كبيرة إلا أن عدد الضحايا غير معلوم حتى هذه اللحظة.
T+ T T-