الجمعة 28 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

مقتل وإصابة 90 مدنياً في بداية الهدنة بشمال سوريا

مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت (أرشيف)
مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت (أرشيف)
قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إن ما لا يقل عن 20 مدنياً قتلوا وأصيب 70 آخرون في الأيام القليلة الأولى من الهدنة، في شمال غرب سوريا.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، اليوم الجمعة: "بينما نعد وقف إطلاق النار، بالطبع أمراً مشجعاً، فإن هذا الاتفاق، أخفق مثل غيره في العام الماضي، في حماية المدنيين".

وأعلن اتفاق الهدنة الذي يغطي المعقل الأخير للمتمردين بإدلب، في الأسبوع الماضي من جانب تركيا وروسيا القوتين الداعمتين للمعارضة السورية والرئيس السوري بشار الأسد على التوالي.

وقالت باشيليت:  "رغم الاتفاق استمر المدنيون في التعرض لقصف مكثف، وواصلت القوات الموالية للحكومة والجماعات المسلحة غير الحكومية القتال والدفع نحو تحقيق مكاسب عسكرية على الأرض".

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان جيريمي لورنس، للصحافيين، إن "شروط اتفاق وقف إطلاق النار تبدو غامضة وغير معروفة بشكل جيد".

ومنذ أن شنت الحكومة السورية هجومها بدعم روسي على المتمردين في محافظتي حماة وإدلب في أبريل (نيسان) الماضي، قتل 1506 مدنيين من بينهم 433 طفلاً، واضطر مئات الآلاف للفرار، وفق مكتب باشيليت.
T+ T T-