الإثنين 28 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

تخالف توقعات الأطباء لتسير في حفل زفافها

شانيل ويمبيش مع زوجها برينان (ميرور)
شانيل ويمبيش مع زوجها برينان (ميرور)
تمكنت عروس أمريكية من السير في حفل زفافها، على الرغم من أن الأطباء أخبروها بعد تعرضها لحادث سير أنها لن تمشي ثانية.

وكانت شانيل ويمبيش (36 عاماً) من ولاية ميريلاند تعرضت لحادث، عندما صدمتها سيارة في مرآب للسيارات، في اليوم الأخير من عطلتها مع عماتها وأعمامها وأبناء عمومتها في أغسطس (آب) 2009.

وعلى إثر الحادث، تعرضت شانيل لإصابة خطيرة في الحبل الشوكي، تسببت بإصابتها بالشلل من عنقها إلى الأسفل، وقال الأطباء إن احتمال استعادتها لقدرتها على المشي لا تتعدى 3%.



إلا أن شانيل كانت مصممة على التركيز على تعلم المشي مرة أخرى، وبعد خمسة أشهر فقط من إصابتها، كانت قادرة على تحريك أصابع قدميها، وبدأت تدريبات شاقة لتتمكن من استعادة قدرتها على المشي مرة أخرى.

وفي أبريل (نيسان) 2014 وقعت شانيل في حب برينان (40 عاماً) وأعلنا خطوبتهما في فبراير (شباط) 2019، ومنذ ذلك الوقت، حددت هدفها بالسير في حفل زفافها، وثابرت على علاج مكثف لمدة ساعتين كل أسبوع لتحقيق هذا الهدف.

وفي يوم الزفاف المنتظر، استطاعت شانيل أن تحقق حلمها، وسارت للمرة الأولى منذ سنوات طويلة، مستعينة بعكاز واحد فقط، وهو أمر كان يبدو مستحيلاً في الماضي، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.


T+ T T-