الإثنين 30 مارس 2020
موقع 24 الإخباري

الجيش الليبي: وقف تصدير النفط خطوة للتضييق على الميليشيات

عناصر مسلحة على إحدى الجبهات (أرشيف)
عناصر مسلحة على إحدى الجبهات (أرشيف)
أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط السبت أن قوات من الجيش الوطني الليبي الموالية للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، أغلقت أبرز موانئ النفط الواقعة في شرق البلاد.

وقالت المؤسسة في بيان أنه تم "إيقاف صادرات النفط في موانئ البريقة ورأس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة"،
وقالت المؤسسة في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اليوم :"قامت القيادة العامة وجهاز حرس المنشآت النفطية في المناطق الوسطى والشرقية بإصدار تعليمات إلى إدارات كلّ من شركة سرت للنفط، وشركة الهروج للعمليات النفطية، وشركة الواحة للنفط، وشركة الزويتينىة للنفط، وشركة الخليج العربي للنفط -وهي شركات تابعة للمؤسسة الوطنية للنفط- بإيقاف صادرات النفط من موانئ البريقة وراس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة".

وأضافت المؤسسة أن التعليمات بإغلاق العمليات جاءت من قبل رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية اللواء ناجي المغربي والعقيد علي الجيلاني من غرفة عمليات سرت.


وكان شيخ قبيلة الزوية العمدة السنوسي الحليق الزوي أعلن لوكالة الأنباء الفرنسية "انطلاق حراك إغلاق الحقول والموانئ النفطية" خلال الساعات الماضية، مؤكداً أن "الحراك يهدف لتجفيف منابع تمويل الإرهاب بعوائد النفط"، في إشارة إلى القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج.
من جهته، قال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم حفتر، أن "إغلاق حقول وموانئ النفط أمر شعبي محض، ومن أقفلها الشعب، ونحن لن نتدخل إلا لحماية الشعب في حال تعرض للخطر. (...) هذه رسالة لكل من تسول له نفسه المساس بمقدرات الشعب الليبي".

وفي وقت سابق، قال شيوخ القبائل إن حكومة فائز السراج متهمة باستخدام إيرادات النفط لدفع أجور لمقاتلين أجانب، في إشارة إلى قرار تركيا إرسال جنود ومقاتلين من سوريا إلى غرب ليبيا.

T+ T T-