الخميس 22 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

من بينها الإمارات.. "تصريح إلكتروني" لمنطقة "الشنغن" في 2021

أعلنت دول منطقة "شنغن" التي تضم 26 دولة أوروبية، أنها ستبدأ اعتباراً من العام المقبل 2021، بتطبيق نظام دخول جديد وأنه سيتعين على مواطني 60 دولة الذين لا يحتاجون حالياً الحصول على تأشيرات، ومن بينها الإمارات، استخراج "تصريح إلكتروني" للسفر إلى أوروبا، ويمكن تقديم الطلب والحصول على التأشيرة في غضون 10 دقائق.

ووفقاً لنظام معلومات السفر والترخيص الأوروبي "ETIAS"، فإن الهدف الرئيسي من النظام الجديد لتأشيرة الدخول، هو زيادة الأمن من خلال جمع ومتابعة وتحديث المعلومات الضرورية للزوار دون تأشيرة إلى منطقة "شنغن".

وأشار نظام "ETIAS"، عبر موقعه الإلكتروني، إلى أن "الإجراء الجديد سيتضمن مراجعة أمنية سريعة ومفصلة لتحديد هوية أي أفراد يمثلون خطراً على دول منطقة شنغن ومنعهم من الدخول" لافتاً إلى أن "مواطني دول الاتحاد الأوروبي غير ملزمين بالتقدم للطلب، كما لن يُطلب من مواطني الدول خارج الاتحاد الذين يحملون بطاقات إقامة صالحة".

ولفت إلى أن "النظام ليس بمثابة تأشيرة، وإنما تصريح سفر يستهدف مراجعة سريعة وفعالة عن الأفراد الراغبين في زيارة منطقة شنغن، للسياحة أو العمل من أجل تحديد ما إذا كانوا يمثلون خطراً على أي من الدول الأعضاء في الاتحاد".

وذكر نظام معلومات السفر الأوروبي، أنه "سيتعين على مقدمي الطلبات تقديم بيانات شخصية مثل: الاسم واسم العائلة والاسم قبل الزواج وتاريخ الميلاد ومكان الميلاد، كما ستشمل معلومات عن حالة المواطنة الحالية والعنوان والبريد الإلكتروني والهاتف والتعليم والخبرة الوظيفية والبلد الذي يعتزمون زيارته أولاً".

ونوه إلى أنه "سيكون هناك أيضاً بعض الأسئلة المتعلقة بالخلفية والأهلية، والتفاصيل الطبية، ومعلومات عن الوقت الذي تم قضاؤه في أي منطقة حرب، وعمليات الترحيل السابقة والسجلات الجنائية، إلى جانب معلومات أمنية".

وأكد أن "صلاحية الطلب تمتد لثلاث سنوات أو حتى تاريخ انتهاء وثيقة السفر المستخدمة في الطلب، أيهما أسبق، وسيسمح ETIAS عادةً بالإقامة لمدة تصل إلى 90 يوماً داخل المنطقة".
T+ T T-