الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

دبي: اختتام "مكتبة الكتب غير المقروءة" في31 يناير

يختتم مركز جميل للفنون في دبي، 31 يناير (كانون الثاني) الجاري، فعالية "مكتبة الكتب غير المقروءة"، التي أطلقت 16 نوفمبر الماضي.

و"مكتبة الكتب غير المقروءة"، هي مكتبة متنقّلة أطلقها الفنانان، "هيمان تشونغ" و"رينيه ستال"، وتحتوي على أكثر من 700 كتاب، تتناول قطوف من شتى مجالات المعرفة، وتمثل تجسيداً لمفاهيم الإتاحة والوفرة وسياسات إعادة التوزيع.

وكلّ كتابٍ من هذه المجموعة كان مملوكاً في يومٍ من الأيام من شخصٍ لم يقم بقراءته، والكتب متوفرة لجميع زوّار المكتبة حيث يمكنهم الاطلاع عليها والاستفادة من المعلومات التي تتضمّنها.

وكل كتاب ضمن المجموعة كان في السابق ملكية خاصة وتم التبرع به من قبل فرد لم يقرأه عندما كان بحوزته، ويتلقى المساهمون في المكتبة المتنقلة المتنامية بطاقة خاصة لدخول المكتبة وعضوية مدى الحياة.

وتبرز مكتبة الكتب غير المقروءة محتواها للتأكيد على قيمة تبادل المعرفة، وتمثل الكتب، المتاحة لكل من يزور مواقع المكتبة، ملكية عامة للجميع، أما فهرسة الكتب في مكتبة الكتب غير المقروءة فهي مجموعات عشوائية، في أجواء ودودة يشعر معها الزائر أنه في مكانه الأثير، حيث يمكنه ترتيب الكتب حسبما يرغب ويحب.

وحسب موقع المركز: "هذا لتذكيرنا بأن المكتبة (الخاصة) هي وسيلة لتحقيق غاية وأداة بحث بدلاً من كونها شيء كمالي، دعا أومبرتو إيكو إلى مبادرة (المكتبة المغايرة) مؤلفة من كتب غير مقروءة، وأكّد الروائي والباحث أن الكتب المقروءة أقل قيمة من الكتب غير المقروءة وأن المكتبة يجب أن تحتوي على أكبر قدر من العلم الذي لا يعرفه الشخص بقدر ما تسمح به الميزانية. (سوف تتراكم لديك المزيد من المعرفة والمزيد من الكتب كلما تقدمت بك السِّن، وسوف ينظر إليك العدد المتزايد من الكتب غير المقروءة على الرفوف نظرة متوعدة). أمّا في حالة هذه المكتبة من الكتب غير المقروءة، فإن الوصول إلى المعرفة لا يتوقف على التمويل، وهكذا يتم إرجاع الكتب مرة أخرى إلى مصدر مشترك للموارد".

يذكر أن هيمان تشونغ، فنان عمله في نقطة وسط بين الصورة والأداء والمواقف والكتابة، ويمكن فهم ممارسته الفنية بوصفها وسيلة تخيلية واستجواب وأحيانًا تدخل في البنية التحتية باعتبارها وسيط سياسي يومي. وكان عمله موضوع معارض فردية في المعهد السويسري في نيويورك، "الفن بوجه عام"، مركز Artsonje للفنون، متحف روكبوند للفنون، معرض جنوب لندن، هيت نيويست، متحف ويسربورغ، وغيرها. وهو يعكف حالياً على كتابة رواية، بعنوان The Book of Drafts "كتاب المسودات"، وسوف تنشرها دار Polyparenthesis في العام 2020.

ورينيه ستال، فنانة، شاركت في تأسيس مكتبة الكتب غير المقروءة بالتعاون مع هيمان تشونغ عام 2016، وتعمل حالياً في المعرض الوطني بسنغافورة، كما عملت في مؤسسات فنية وأنشطة معمارية مثل مركز Witte de With للفن المعاصر ومتحف Solomon R. Guggenheim ومكتب العمارة المتروبوليتانية (OMA)، كما ساهمت في العديد من المشاريع التي يديرها فنانين في هولندا.
T+ T T-