الجمعة 21 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

المعارضة التركية: أردوغان تخلى عن الأيغور من أجل التجارة مع الصين

مسلمون أيغور في معسكر بالصين (أرشيف)
مسلمون أيغور في معسكر بالصين (أرشيف)
قال النائب البرلماني بحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض أوتكو جاكيروز، إن على تركيا إرسال وفد إلى الصين لبحث الادعاءات المتعلقة بقمع أقلية الأتراك الأيغور، داعياً إلى رفض التضحية بهم من أجل العلاقات التجارية مع بكين.

وجدد جاكيروز في اجتماعات اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية دعوة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إلى تنفيذ ما وعد منذ 6 أشهر، وإرسال وفد إلى الصين لبحث أوضاع الأويغور، حسب ما ذكرت صحيفة "زمان" التركية.

وقال جاكيروز: "لا يجب التضحية بالأيغور من أجل العلاقات مع الصين".

وصرح نائب وزير الخارجية يافوز سليم كيران، للجنة أن الوزارة تستعد لإرسال وفد إلى الصين، وأنها تتفاوض مع بكين لزيارة الأماكن التي يريد الوفد زارتها.

وتتعرض الصين لانتقادات دولية في السنوات الأخيرة جراء سياساتها الخاصة بالأتراك الأويغور، إلى جانب الأقليات العرقية الأخرى، علماً أنه يُعتقد أن أكثر من مليون شخص محتجزون في معسكرات اعتقال معروفة رسمياً باسم مراكز التعليم والتدريب المهني.

وناقض الرئيس التركي رجب أردوغان مواقفه السابقة المدافعة عن الأيغور، ونقل عنه التليفزيون الرسمي الصيني عند زيارته  لبكين في مارس (آذار) الماضي، أن "الأيغور يعيشون حياة سعيدة في إقليم سنجان".

وفسر متابعون تصريحات أردوغان الصادمة للأيغور، بأنها محاولة للتقرب من حكومة بكين، لضمان مكاسب للاقتصاد التركي المتعثر.


T+ T T-