الثلاثاء 25 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

العراق سيحقق للمرة الأولى في الهجوم الصاروخي على السفارة الأمريكية

عناصر أمنية في المنطقة الخضراء وسط بغداد (أرشيف)
عناصر أمنية في المنطقة الخضراء وسط بغداد (أرشيف)
أمر رئيس الوزراء العراقي المستقيل، عادل عبد المهدي، الثلاثاء بفتح تحقيق في إطلاق صواريخ على السفارة الأمريكية في بغداد، في واحدة من الهجمات العديدة التي تعرضت لها أخيراً المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد.

وقال عبد الكريم خلف، المتحدث باسم عبد المهدي الذي يشغل أيضاً منصب قائد القوات المسلحة العراقية، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية، إن "عبد المهدي وجه قيادة عمليات بغداد والجهات ذات العلاقة بالتحقيق الفوري بالحادث وملاحقة الجناة".

كما أدان عبد المهدي بأشد العبارات استهداف السفارة الأمريكية بثلاثة صواريخ معتبراً استهدافها "جريمة تتعرض لها بعثة دبلوماسية على أرض العراق".

تجدر الإشارة إلى أن 3 صواريخ كاتيوشا سقطت بعد منتصف ليلة الإثنين قرب السفارة في المنطقة الخضراء المحصنة في وسط بغداد، والتي تضم السفارات والمقار الوزارية والمباني الحكومية الأخرى.


وجاء الهجوم بعد ليالٍ من الهدوء النسبي في بغداد، إثر إطلاق القذائف بشكل شبه يومي منذ مطلع العام بسبب التوتر بين واشنطن وطهران.

يشار إلى أن إيران استهدفت قواعد عسكرية عراقية توجد فيها قوات أمريكية، انتقاماً لاغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية في بغداد فجر 3 يناير(كانون الثاني) الجاري.
T+ T T-