الإثنين 13 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

"الصحة الإماراتية" تصدر إرشادت حول "كورونا" الجديد

أصدرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، اليوم الثلاثاء، مجموعة من الإرشادت التوعوية حول الفيروس التاجي "كورونا الجديد"، موضحة أنه "يعتبر سلالة جديدة من فيروس كورونا التي تم التعرف عليها لأول مرة في مجموعة من حالات الالتهاب الرئوي في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية".

وحول طرق انتقال العدوى، ذكرت الوزارة أن طريقة العدوى لم تكتشف حتى الآن، ويرجح أن الإصابات بين البشر نجمت عن مخالطة حيوانات مصابة بالفيروس ولا يوجد دلائل حتى الآن لإنتقال الفيروس من إنسان إلى آخر بشكل واضح، لافتة إلى أن أعراض الإصابة بالفيروس تبدأ من الجهاز التنفسي العلوي مثل الأنفلونزا، بسعال وارتفاع في درجة الحرارة والتهاب الحلق وصداع الرأس والحمى، لتتطور إلى التهاب رئوي.

وأشارت الوزارة إلى أنه "لا يوجد حالياً أي علاج أو لقاح للمرض حيث تبقى الرعاية الداعمة المكثفة وعلاج الأعراض هي الطريقة الرئيسية للتعامل مع هذا المرض"، منوهة بالإشاردات التي يجب على الأفراد اتباعها للوقاية من الفيروسات عامة من خلال غسل اليدين بإستمرار بالماء والصابون وتجنب التواصل المباشر مع الأشخاص المصابين بأي مرض وتجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم بدون غسل اليدين وتطهير الأسطح التي تتلوث سريعاً وتجنب التعامل المباشر مع الحيوانات وأخذ قسط كاف من الراحة وتناول كمية كبيرة من السوائل".

كما نصحت وزارة الصحة ووقاية المجتمع المسافرين المتجهين لمناطق ظهر فيها فيروس "كورونا الجديد" بتجنب الاتصال بالحيوانات "حية أو ميتة" أو المنتجات الحيوانية أو التواجد في أسواق تداول الحيوانات وتجنب الاتصال بأشخاص مصابين بأعراض تنفسية، موضحة أنه "إذا ظهرت أعراض الإصابة بعدوى تنفسية ينبغي على الأشخاص البقاء في المنزل وتجنب الاختلاط بالآخرين وطلب الرعاية الصحية فوراً بالاتصال بمقدم الخدمة الصحية هاتفياً وتقديم معلومات متعلقة بالسفر والأعراض وعدم السفر أثناء وجود أعراض مرضية وتغطية الفم والأنف بالمناديل عند الكحة أو العطاس والمحافظة على نظافة اليدين عبر غسلهما لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون أو بالمعقمات الكحولية".

وكانت الوزارة طمأنت الجمهور أمس الإثنين بأنها تعمل على مراقبة مستجدات فيروس "كورونا الجديد" في الصين بالتعاون مع الجهات الصحية ومنافذ الدولة جميع أفراد المجتمع، مؤكدة أنه لم يتم تسجيل أي حالات التهابات رئوية حادة متعلقة بالفيروس وأن الوضع لا يشكل خطراً على الصحة العامة في الوقت الحالي.
T+ T T-