الخميس 20 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

حكومة جديدة في لبنان على ذوق "حزب الله"

رئيس الحكومة اللبنانية الجديد حسان دياب (تويتر)
رئيس الحكومة اللبنانية الجديد حسان دياب (تويتر)
أعلنت الرئاسة اللبنانية مساء الثلاثاء، تشكيل حكومة جديدة بعد أن تمكن "حزب الله" وحلفاؤه من التوصل لاتفاق بشأن مجلس الوزراء الذي ستوكل إليه مهمة معالجة أسوأ أزمة اقتصادية تمر بها البلاد منذ عشرات السنين.

ولبنان المثقل بديون ضخمة دون حكومة فاعلة منذ استقالة سعد الحريري من منصب رئيس الوزراء في أكتوبر (تشرين الأول) تحت ضغط احتجاجات على الفساد وسوء الإدارة اللذين تسببا من الأساس في أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها البلاد. 

الحكومة الجديدة التي أعلن عنها مساء الثلاثاء قوبلت برفض جماهيري واسع في بيروت وطرابلس وغيرها من المدن اللبنانية الثائرة والرافضة لحكومة حزبية وغير مستقلة.

وبرز في الحكومة الجديدة المكونة من 20 وزيراً أسماء جديدة على صلة بالأحزاب الرئيسية في لبنان، وأكدت مصادر مطلعة، أن تيار رئيس الجمهورية حضي بـ6 وزارات، في حين حضي حزب الله وحركة أمل بحقيبتين وزاريتين.

وقالت المصادر، إنه تم تعيين ناصيف حتي وزيراً للخارجية وهو مقرّب ومسمّى من جبران باسيل صهر الرئيس اللبناني ميشال عون. وأضافت المصادر، أنه تم تعيين ريمون غجر وزيراً للطاقة وهو أيضاً مستشار لباسيل. 

وأوضحت المصادر، أن جبران باسيل سمّى ماري كلود نجم وزيرة للعدل.

وأكدت، أن طارق مجذوب المقرب من حزب الله وحركة أمل تولى وزارة التربية، كما سمى حزب الله محمد حسن وزيراً للصحة. في حين اختيرت منال عوض لقيادة وزارة الإعلام.

وسُمّي محمد فهمي وزيراً للداخلية وهو مقرّب من جميل السيد والنظام السوري.

في حين سمّى رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، لميا يمين وزيرة للعمل، وميشال نجّار وزيراً للأشغال.

وبعد إعلان الحكومة الجديدة التي يرفضها المتظاهرون، أدلى حسان دياب ببيان صحافي أكد فيه أن حكومته هي حكومة اختصاصيين، وسوف تباشر أعمالها لمعالجة التدهور الاقتصادي الذي أوصل لبنان لمرحلة الانهيار. 

وأكد دياب أنه استند إلى الدستور في عملية تشكيل الحكومة، موضحاً أنها حكومة "اختصاصيين". وتعهد دياب باستعادة الأموال المنهوبة وإصلاح الاقتصاد.

وأضاف رئيس الحكومة الجديدة، أن الوزراء سينحازون للشعب اللبناني فقط، مؤكداً أن مطالب الحراك هي نفسها مطالب الحكومة.
T+ T T-