الإثنين 30 مارس 2020
موقع 24 الإخباري

واشنطن تدعو بكين للانضمام إلى محادثات الأسلحة النووية

الرئيس الصيني شي جينغ بينغ ونظيره الأمريكي دونالد ترامب (أرشيف)
الرئيس الصيني شي جينغ بينغ ونظيره الأمريكي دونالد ترامب (أرشيف)
دعت واشنطن بكين الثلاثاء، إلى الانضمام إلى محادثات الأسلحة النووية التي تجريها مع موسكو، محذرة من أن عدم وجود شفافية حول مخزونات الصين المتزايدة من الأسلحة النووية يشكل "تهديداً خطيراً".

وأجرت الولايات المتحدة وروسيا جولتين من المحادثات بهدف إزالة سوء التفاهم بشأن قضايا أمنية حساسة منذ انهيار الاتفاق النووي المبرم إبان الحرب الباردة، العام الماضي.

ولمحت واشنطن في السابق إلى أنها تعتقد أن بكين، بترسانتها النووية المتزايدة، يجب أن تنضم إلى المحادثات. وأصر الرئيس دونالد ترامب على ضرورة انضمام الصين إلى أي اتفاق نزع أسلحة جديد.

وقال المندوب الأمريكي إلى مؤتمر نزع الأسلحة في جنيف روبرت وود الثلاثاء، إن واشنطن عازمة على إقناع الصين بالانضمام إلى المناقشات.

وأقر بأن على بكين أولاً أن تقدم "معلومات إيجابية"، إلا أن موسكو لمحت خلال ما يسمى حوار الأمن الاستراتيجي الأسبوع الماضي إلى أنها "ستستغل نفوذها لدى الصين لإحضارها إلى طاولة المحادثات".

وصرح للصحافيين في جنيف، "نظراً لأن التقديرات تشير إلى أن مخزونات الصين (النووية) ستتضاعف خلال السنوات العشر المقبلة، نعتقد أن الوقت حان لإجراء محادثات ثلاثية".

وأضاف، "لا يمكننا الانتظار".

وتابع، "علينا أن نتعامل مع هذا التهديد الخطير على الاستقرار الاستراتيجي، وهو عدم وجود شفافية بشأن مخزون الصين النووي".
T+ T T-