الإثنين 24 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

بعد مقتل قائد وحدة الباسيج الإيرانية.. تصفيات جديدة في الطريق

قائد ميليشيا الباسيج عبدالحسين مجدمي (أرشيف)
قائد ميليشيا الباسيج عبدالحسين مجدمي (أرشيف)
توقع الخبير العسكري والاستراتيجي المصري اللواء محمد رشاد بيومي، المزيد من الاغتيالات لتقيادات عسكرية إيرانية، وذلك بعد مقتل قائد ميليشيا الباسيج عبدالحسين مجدمي بالأهواز، على يد مسلحين مجهولين.

وجاء اغتيال القائد الإيراني بعد أقل من شهر، من اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني في العراق، بضربة جوية أمريكية.

وقال بيومي في تصريحات لصحيفة عكاظ، اليوم الخميس، إن "محافظة الأهواز، تضم مدينة الأحواز ذات الكثافة السكانية العربية التي تطالب بالاستقلال عن إيران، ويمارس فيها الحرس الثوري ضد أهالي المدينة كل أعمال العنف والقمع والإعدامات اليومية والتعذيب داخل السجون، وحرمانهم من حقوقهم المادية والمعنوية". 

ولم يستبعد بيومي أن يكون أهالي الإقليم وراء الاغتيال، مؤكداً أن الآلاف من أهالي الإقليم مهددون بالاغتيالات والتعذيب والاعتقال رداً على العملية.

ولفت الخبير الاستراتيجي إلى أن الأوضاع الداخلية في إيران غير مستقرة، واغتيالات الباسيج التي تستخدم دوماً في قمع الاحتجاجات الشعبية ستستمر، ما سيؤدي إلى حالة من الهلع بين ميليشيات النظام.

T+ T T-