الخميس 27 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

تأهب ووعيد إسرائيلي لغزة بعد استمرار إطلاق البالونات المفخخة

بلونات مفخخة تطلق من غزة (أرشيف)
بلونات مفخخة تطلق من غزة (أرشيف)
جدد مسؤول عسكري إسرائيلي، اليوم الخميس، تهديداته برد قوي على قطاع غزة بعد تواصل إطلاق البالونات المفخخة من القطاع، على المستوطنات المحاذية لغزة، بعد ما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية عن موافقة من حماس على طلب مصري بوقف إطلاقها.

وقالت القناة السابعة الإسرائيلية، نقلاً عن مسؤول عسكري لم تسمه إن "الجيش الإسرائيلي سيرد بقوة إذا لم يتم وقف إطلاق البالونات المتفجرة والحارقة من قطاع غزة، وإن لدى القيادة الجنوبية وقسم الاستخبارات وهيئة الأركان العامة خططاً مفصلة للاستجابة وعملية الرد التي ستنفذ من أجل وقف إطلاق تلك البالونات".

وأضاف المسؤول الإسرائيلي، أن "لدى المؤسسة الأمنية والعسكرية فهماً بأن هناك عدداً من كبار مسؤولي حماس يرفضون الهدوء، وهم من يصدرون تعليمات إطلاق البالونات وتصعيد الأوضاع"، على حد قوله.

وفي السياق ذاته، نقلت قناة "ريشت كان" الإسرائيلية، مساء أمس، أنباء عن استجابة حركة حماس لطلب مصري بوقف إطلاق البالونات المفخخة من قطاع غزة، مشيرة إلى أن الحركة ستمنع إطلاقها من غزة.

لكن ورغم الأنباء الإسرائيلية، فإن إطلاق البالونات المفخخة من قطاع غزة تواصل منذ ساعات صباح اليوم الخميس، وسقط على مناطق متفرقة من غلاف القطاع، فيما تم استدعاء خبراء المفرقعات في عدد من المناطق للتعامل مع هذه البالونات.

كما نقلت القناة في السياق ذاته، تقارير عن نشر الجيش الإسرائيلي لبطاريات القبة الحديدية في عدد من المناطق المحيطة بقطاع غزة، تحسباً لتصعيد فلسطيني بالتزامن مع القمة التي تستضيفها القدس لعدد من زعماء العالم في ذكرى المحرقة.

ويخشى الجيش الإسرائيلي من تطور التصعيد في قطاع غزة، بسبب نية إسرائيل استهداف مطلقي البالونات المفخخة، كما تخشى من رد فلسطيني محتمل على استشهاد 3 فلسطينيين على حدود غزة قبل يومين.
T+ T T-