السبت 22 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

إحباط تهريب مخدرات من سوريا للأردن.. والاتهامات تلاحق حزب الله

عناصر من الحرس الحدودي الأردني (أرشيف)
عناصر من الحرس الحدودي الأردني (أرشيف)
أعلنت قوات حرس الحدود الأردنية إحباط تهريب كمية من المخدرات، بعد اشتباكها مع المتسللين ما أدى لفرارهم.

وقال موقع القوات المسلحة الأردنية إنه عثر على كمية كبيرة من المخدرات (حشيش وحبوب كبتاغون) وكمية من الذخيرة تركها المهربون عقب فرارهم.

يأتي ذلك في وقت نشرت فيه مواقع إخبارية سورية معارضة تحقيقاً، يكشف عن إدخال قيادات في حزب الله اللبناني لآلاف المكابس تستخدم في صنع المخدرات.

وأوضحت أن هذه المكابس أدخلت لتكثيف صناعة المخدرات وبيع ما أمكن منها داخل سوريا، ومحاولة تهريب جزء منها إلى دول الجوار، خصوصاً الأردن والسعودية.

ويقول التحقيق الذي أعده مركز "أنا إنسان" للدراسات، أن الهدف من إدخال تلك المكابس وتصنيع المخدرات ومن ثم توزيعها داخلياً ولدى دول الخليج، استخدام عوائدها لدفع رواتب ومستحقات المجندين.

ويتحدث التحقيق عن تواطؤ من بعض رجال الأمن في سوريا والعراق بغطاء إيراني، لاستغلال الميليشيات بعض المناطق الحدودية مع الأردن لتهريب المخدرات عبر ما يعرف باسم قوات الهجانة لإيصالها للحدود، قبل أن تتم محاولة إدخالها إلى الأردن ودول أخرى.

ونشر معدو التحقيق أسماء شخصيات مسؤولة عن إنتاج المخدرات في الجنوب السوري، منهم القياديان في حزب الله اللبناني مقتدى الحسين، وأيسر شميطلي، والعراقي غسان الماجدي، بالاضافة إلى متعاونين محلين.

وكان الأردن اتهم إيران وحزب الله أكثر من مرة بالوقوف وراء عمليات تهريب المخدرات التي يحبطها على حدوده الشمالية.
T+ T T-