الإثنين 30 مارس 2020
موقع 24 الإخباري

السلطة الفلسطينية تجدد رفضها خطة السلام الأمريكية

فلسطيني خلال احتجاجات في رفح ضد صفقة القرن (أرشيف)
فلسطيني خلال احتجاجات في رفح ضد صفقة القرن (أرشيف)
جدّدت السلطة الفلسطينية، الخميس، رفضها خطة السلام الأمريكية بعد الإعلان عن دعوة القادة الاسرائيليين إلى واشنطن لمناقشة خطة السلام في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس نبيل أبو ردينة، في بيان "نؤكد مرة أخرى رفضنا القاطع للقرارات الأمريكية التي جرى إعلانها حول القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، إلى جانب جملة القرارات الأمريكية المخالفة للقانون الدولي".

وأضاف: "نجدد التأكيد على موقفنا الثابت الداعي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وحذّر المسؤول الفلسطيني من أنّه "إذا ما تمّ الإعلان عن هذه الصفقة بهذه الصيغ المرفوضة، فستعلن القيادة عن سلسلة إجراءات نحافظ فيها على حقوقنا الشرعية، وسنطالب إسرائيل بتحمّل مسؤولياتها كاملة كسلطة احتلال".

وأضاف: "نحذّر إسرائيل والإدارة الأمريكية بتجاوز الخطوط الحمراء".

وكان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، أعلن الخميس أنّه دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، لزيارة واشنطن الأسبوع المقبل لمناقشة خطة الولايات المتحدة للسلام في الشرق الأوسط.
T+ T T-