الأربعاء 26 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

حقيقة تسريب صور الملياردير الأمريكي بيزوس وعشيقته

جيف بيزوس وصديقته (أرشيف)
جيف بيزوس وصديقته (أرشيف)
نقلت قناة "الحرة"، اليوم الجمعة، عن صحيفة "نيويورك تايمز" أن الصور للملياردير الأمريكي جيف بيزوس وصديقته لورين سانشيز، لم تتعرض للقرصنة كما أشيع، بل انتشرت عن طريق شقيق سانشيز.

وقالت الصحيفة الأمريكية، إن "الصور نقلت عبر 4 مصادر غير محددة، وبعقد مكتوب بين مايكل سانشيز والشركة الناشرة".

وقالت الصحيفة، إن "مصدرها هو مايكل سانشيز، وفي ظل الاتهامات بخرق هاتف بيزوس، استأجر الملياردير المحقق الخاصا، غافين دي بيكر، للتحقيق بشكل أعمق".

وأخذت هذه القصة تطوراً سريعاً هذا الأسبوع بعد أن "تبين" من تحليل هاتف بيزوس، الذي نشرته غارديان لأول مرة، بعد انتشار خبر اختراق هاتف مؤسس أمازون ببرامج تجسس قبل 8 أشهر، لكن تقارير "نيويورك تايمز" أكدت أن التسريب جاء من تبادل الصور بين سانشيز وشقيقها.

وقالت "أميريكان ميديا" المالكة لصحيفة "إنكويرر"، إن "مايكل سانشيز هو المصدر الوحيد" لتقاريرها.

وأضافت "وثق المصدر الوحيد لتقاريرنا بشكل جيد، وهو سانشيز" ثم تابعت "في سبتمبر (أيلول) 2018، بدأ مايكل سانشيز يتعامل معنا ويساعد مراسلينا في جمع المواد والمعلومات".

وقالت "أميريكان ميديا" إن "أي تلميح إلى تورط طرف ثالث في تقاريرنا، أو تأثيرها بأي شكل كان، خطأ".
T+ T T-