الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

مقتل وجرح العشرات من الحرس الثوري في حلب

مسلحون تابعون للحرس الثوري الإيراني في سوريا (أرشيف)
مسلحون تابعون للحرس الثوري الإيراني في سوريا (أرشيف)
كشف قائد عسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر المعارض، مقتل أكثر من 25 عنصراً من قوات الحرس الثوري الإيراني على أطراف مدينة حلب السبت.

وقال القائد العسكري الذي طلب عدم ذكر اسمه، "قتل أكثر من 20 عنصراً بينهم ضابطان من قوات الحرس الثوري الإيراني وأصيب أكثر من 13 آخرين، فضلاً عن تدمير عربة نقل جنود وسيارتين دفع رباعي في هجوم شنه مقاتلون من المعارضة السورية على محور جبهة اكثار البذار شمال غرب مدينة حلب".

وأضاف القائد العسكري، "شن مقاتلو المعارضة هجوماً على نقاط الإيرانيين، وعندما طلبوا تعزيزات وصلت عربة نقل الجنود والسيارتان وتم تدميرهم بصواريخ مضادة للدروع، كما تم تدمير دبابة للقوات الإيرانية، وقتل 5 عناصر على محور بيوت المهنا شمال غرب مدينة حلب".

يأتي هذا فيما تتواصل المعارك في ريف إدلب الشرقي بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة على أطراف مدينة معرة النعمان.

وقال مصدر مقرب من القوات الحكومية السورية، "سيطر الجيش السوري مساء اليوم على قرية تلمنس شرق مدينة النعمان، ووصل الجيش السوري على أطراف مدينة معرة النعمان لمسافة حوالي 2 كم، وأصبحت الأحياء الشرقية مرصودة نارياً".

وأشار المصدر إلى أنه بعد سيطرة القوات على تلة السوده وقرية معرشمشة شرق المدينة، تصبح جميع أحياء مدينة معرة النعمان والطريق المؤدية إليها ساقطة نارياً.

وأضاف المصدر، أن هناك معارك عنيفة جداً على أطراف بلدة معرشمارين جنوب شرق المدينة مع بدء التقدم إليها من محور تلمنس والدير الشرقي وسط قصف مدفعي وصاروخي على مواقع مسلحي المعارضة على أطراف المدنية، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من مسلحي المعارضة.

واعترف قائد ميداني في "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر بسيطرة القوات الحكومية على بلدة تلمنس وأن معارك عنيفة تجري على أطراف قريتي معرشمارين ومعرشمشة.

وأضاف القائد الميداني، أن هناك عشرات القتلى والجرحى من القوات الحكومية السورية والروسية جراء المعارك في بلدة تلمنس وجبهة معرشمشة.
T+ T T-