الجمعة 28 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

دمية مسكونة تعود كلما تخلصت منها صاحبتها

لجأت سيدة أمريكية إلى مواقع التواصل الاجتماعي لتروي قصة دمية ابنتها المرعبة، التي بدأت تغني لوحدها وتعود كلما تخلصت منها.

وتتذكر إيميلي مادونيا كيف دخلت دمية إلسا حياة الأسرة في عام 2013 كهدية لابنتها في عيد ميلادها، وذلك بعد وقت قصير من إطلاق فيلم فروزن، وكانت تغني أغنية "ليت إت غو" عند الضغط على زر صغير على جسمها.

وكانت الأمور على ما يرام، حتى عام 2015، عندما بدأت الدمية تغني باللغتين الإنكليزية والإسبانية، على الرغم من أنها مبرمجة على اللغة الإنكليزية فقط، ثم راحت تغني بشكل عشوائي، حتى عندما يكون زر التشغيل مغلقا.

لكن إيميلي تجاهلت المشكلة، معتبرة أن ما يحدث ناتج عن خلل في الدمية، غير أن الأمور أخذت منحى مختلف في ديسمبر (يناير) من العام الماضي، عندما قررت التخلص منها، وكانت المفاجأة أن الدمية استمرت بالعودة إلى المنزل كلما رمتها في الخارج.

وتقول إيميلي إنها رمت الدمية في المرة الأولى قبل أسابيع، ثم عثرت عليها على مقعد خشبي في الفناء الخلفي للمنزل، وفي المرة الثانية، قامت بلفها بإحكام ورميها في حاوية القمامة أسفل مجموعة كبيرة من أكياس النفايات، لكن الدمية عادت ثانية إلى فناء المنزل الخلفي.

وفي نهاية المطاف، قررت إيميلي التخلص من الدمية عبر إرسالها إلى صديقة لها في مينيسوتا على بعد 1500 كيلومتر، حيث تخطط لتثبيتها في أنبوب فولاذي وإغراقها في بحيرة، بحسب موقع أوديتي سنترال.
T+ T T-