السبت 28 مارس 2020
موقع 24 الإخباري

في صفقة القرن.. بلدة شعفاط "عاصمة" منزوعة السلاح والسيادة

مخيم شعفاط في القدس المحتلة (أرشيف)
مخيم شعفاط في القدس المحتلة (أرشيف)
كشفت صحيفة إسرائيلية، اليوم الأحد، عن بنود صفقة القرن التي تعتزم الإدارة الأمريكية طرحها كخطة لعملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، مشيرة إلى أنها تتضمن دولة فلسطينية عاصمتها بلدة شعفاط في مدينة القدس المحتلة.

وقالت الصحيفة، إن خطة السلام الأمريكية تتضمن إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح على مساحة 70% من أراضي الضفة الغربية، إضافة لقطاع غزة بعد نزع سلاح حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وإعادة السلطة إلى حكم القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وأضافت، أن القدس ستبقى تحت السيادة الإسرائيلية بشكل كامل، فيما ستكون المقدسات الإسلامية تحت إدارة فلسطينية إسرائيلية مشتركة، إضافة إلى حصول الفلسطينيين على جميع الأراضي التي تقف خلد جدار الفصل حول المدينة المقدسة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الخطة الأمريكية تستمر لمدة 4 أعوام، لإبقاء الباب موارباً أمام القيادة الفلسطينية للقبول بالبنود المطروحة باعتبارها أمراً واقعاً، وأن رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يزيد عمره عن 83 عاماً، قد يزول ويقبل بها أحد خلفائه.

وأوضحت الصحيفة، أن الدولة الفلسطينية بحسب هذه الاتفاقية ستكون بلا جيش أوسيادة، أو قدرة على إبرام اتفاقيات مع الدول المجاورة، ودون السيطرة على الجو أو البحر أو المعابر الحدودية بين فلسطين وجيرانها.

وتتضمن الخطة الأمريكية، بحسب الصحيفة، تجميد التوسع في الاستيطان في المناطق المصنفة "ج" من اتفاق أوسلو والتي تسيطر عليها إسرائيل، مع إمكانية التوسع في المستوطنات القائمة في هذه المناطق.

كما تتضمن الخطة إقامة نفق بين الضفة الغربية وقطاع غزة، ليكون بمثابة ممر آمن بين شطري الدولة الفلسطينية، مع ضرورة تزويده بالاحتياجات الأمنية التي تحول دون استخدامه لنقل أسلحة أو معدات أو مطلوبين بين الطرفين.

وتشير الخطة، إلى وجود مشاريع استثمارية بقيمة 50 مليار دولار، لصالح مشاريع في المناطق الي يتم تحديدها كأراضٍ للدولة الفلسطينية، من أجل إنعاش اقتصادها.
T+ T T-