الثلاثاء 25 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

ترامب يلتقي نتانياهو وغانتس لبحث صفقة القرن

(أرشيف)
(أرشيف)
يعقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اجتماعين متعاقبين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وزعيم المعارضة الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الإثنين، مع استعداده لنشر تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بصفقة القرن، والتي طال تأخيرها.

وطبقاً لبرنامج نشره البيت الأبيض سيلتقي ترامب أولاً مع الزعيم اليميني المخضرم ثم يجتمع بغانتس منافس نتانياهو في الانتخابات، الذي تخلى في الأسبوع الماضي عن معارضته لطرح خطة السلام، قبل الانتخابات المقررة في إسرائيل في مارس (آذار).

وسيلتقي ترامب مع نتانياهو مرة أخرى يوم الثلاثاء، ومن المقرر أن يدلى الاثنان بتصريحات مشتركة.

وقال مصدر أمريكي مطلع، إن من المرجح أن يناقش ترامب خلال محادثاته مع الزعيمين بعض تفاصيل خطته.

وقال نتانياهو للصحافيين قبل سفره إلى واشنطن: "اليوم أغادر إلى واشنطن لأقف إلى جانب رئيس أمريكي يقدم خطة أعتقد أنها تعزز أهم مصالحنا".

وأضاف "سألتقي بالرئيس ترامب الإثنين والثلاثاء وسنصنع التاريخ معاً".

وكان ترامب قال الأسبوع الماضي، إنه سينشر تفاصيل مبادرته قبل اجتماعه مع نتانياهو وجانتس لكن البيت الأبيض، لم يوضح بعد على وجه الدقة موعد إعلان تفاصيل الخطة.

وقال غانتس، الجنرال السابق ورئيس حزب أزرق أبيض المنتمي للوسط، بعد وصوله إلى مطار دالاس الدولي خارج واشنطن: "إنها زيارة مهمة جداً. هناك علاقات طيبة وتفاهم بيني وبين الرئيس".

وكان غانتس وصف يوم السبت خطة ترامب بأنها "علامة فارقة تحدد الطريق أمام مختلف الأطراف في الشرق الأوسط للمضي قدماً في نهاية المطاف إلى اتفاق تاريخي وإقليمي".

ولم يُكشف عن الجوانب السياسية للخطة رغم الكشف عن جوانبها الاقتصادية في السابق.

وفي الوقت الذي يستعد فيه ترامب لإطلاع نتانياهو وغانتس على تفاصيل الخطة، قال الزعماء الفلسطينيون إنه لم يحدث اتصال بينهم وبين الإدارة الأمريكية. وحذروا من عدم نجاح أي اتفاق دون مشاركتهم.

وكان ترامب اتخذ عدداً من القرارات التي رحبت بها إسرائيل وأثارت غضب الفلسطينيين. فاعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وقلص المساعدات الإنسانية للفلسطينيين.
T+ T T-