الثلاثاء 2 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

أف بي آي يحقق في مزاعم عن زواج إلهان عمر بشقيقها

أفادت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية أن مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" يحقق في المزاعم بأن النائب إلهان عمر تزوجت من شقيقها.

إذا ثبت زواج عمر من شقيقها قد تدان بارتكاب عملية تزوير- وهي جناية يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات وغرامة تصل إلى 250 ألف دولار
وقال مصدر مطلع إن عميلين مكتب التحقيقات عقدا اجتماعاً لمدة ساعة في مينيسوتا في منتصف شهر أكتوبر (تشرين الأول) مع طرف معني سلم مجموعة من الوثائق المتعلقة بزواج عمر عام 2009 من أحمد نور سعيد علمي.

وقال المصدر إن العميلين ناقشا خلال الاجتماع الذي ورد ذكره لأول مرة على موقع "ذا بلايز"، المخاوف من أن عمر الصومالية المولد تزوجت علمي، وهو مواطن بريطاني أشيع أنه شقيقها، حتى يتمكن من الحصول على البطاقة الخضراء (غرين كارد) والدراسة في أمريكا.

وقال الوكيلان إنهما سيتشاركان المعلومات مع مصلحة الهجرة والجمارك الأمريكية ووزارة التعليم الأمريكية، لكنهما لم يلتزما بفتح تحقيق مع النائب الديمقراطية.

جناية
وإذا ثبت زواج عمر من شقيقها قد تدان بارتكاب عملية تزوير- وهي  جناية يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات وغرامة تصل إلى 250 ألف دولار.

ورفضت الوكالات الحكومية الثلاث تأكيد وجود أي تحقيق مستمر أو محتمل.

ولم يرد مكتب عمر على طلب التعليق، لكن النائب نفت مراراً هذه الادعاءات، ووصفتها بأنها "أكاذيب مثيرة للاشمئزاز".

حياة معقدة
وكانت الحياة الشخصية المعقدة لعمر البالغة من العمر 38 عاماً محور تدقيق دائم منذ وصولها إلى الكونغرس في انتخابات التجديد النصفي للعام 2018.

في أكتوبر (تشرين الأول)، تقدمت الأم لثلاثة أولاد بطلب للحصول على الطلاق من أحمد حرسي بعد أن كشفت الصحيفة حصريًا مزاعم بأنها كانت على علاقة مع تيم ماينت، المستشار السياسي في العاصمة.

وأنكرت عمر في البداية الانفصال، لكن مصدراً في الجالية الصومالية في مينيابوليس قال إن الزوجين انفصلا قبل أشهر وادعى بأن عمر كانت تضغط على حرسي ليطلقها.

تزوج مجدداً
وتزوج حرسي، والد أطفالها الثلاثة، بعد 37 يومًا فقط من انتهاء إجراءات الطلاق في نوفمبر ( تشرين الثاني)، والتقطت صور لعمر مراراً خارجة من شقة في واشنطن العاصمة، كما مانيت.

ومع ذلك، فإن زواج عمر عام 2009 من أحمد نور سعيد علمي هو الذي أثار التساؤلات، ودفع الآن إلى تدخل مكتب التحقيقات الفيدرالي، مع سجلات تشير إلى أنها عاشت مع الرجلين في نفس الوقت.

وكان عمر وحرسي أعلنا خطوبتهما عام 2002 لكنهما لم يتزوجا رسمياً قط، وإنما كتبا كتابهما. وكان لديهما طفلان قبل انفصالها عام 2008.

وفي العام التالي، تزوجت عمر علمي الذي وصفته في وثيقة الزواج بأنه "مواطن بريطاني".

وظهرت الادعاءات القائلة بأن علمي هو شقيق عمر لأول مرة في رسالة حذفت منذ ذلك الحين، وجهت إلى "صومالي بوست" من قبل مستخدم يدعى عبدي جونسون في عام 2016. ولاحقاً، ردد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الادعاء.

منزل واحد
ولاحظ مصدر في الجالية الصومالية أن عمر وعلمي وحرسي يعيشون جميعهم في نفس منزل العائلة في سيدار ريفرسايد مع طفلين.

جامعة داكوتا
وقال المصدر ان الثلاثي انتقل الى ولاية داكوتا الشمالية حيث بدأت عمر دراسة العلوم السياسية في جامعة ولاية داكوتا الشمالية في أغسطس (آب) 2009. ودرس علمي أيضاً هناك لفترة ولكنه ترك قبل حصوله على شهادة.

وبعد ذلك بسنتين انفصل علمي وعمر عام 2011، وعادت النائب إلى حرسي الذي أنجبت منه طفلهما الثالث عام 2012، بحسب السجلات.

ومع ذلك، لم تتمكن عمر من الحصول على الطلاق من علمي إلا عام 2017. وتزوجت حرسي رسمياً بعد ذلك بسنة، في الوقت نفسه تقريباً الذي تولت فيه منصبها في الكونغرس عام 2018.

بريطانيا
وعندما انفصل علمي وعمر عام 2011، قالت إنها لا تستطيع التواصل معه لأنه انتقل إلى بريطانيا وأنها لا تعرف مكانه.

وفي أوراق الطلاق التي تطالب بحل زواجها بوسائل بديلة عام 2017، أقسمت عمر بأنها لم يكن لديها أية وسيلة للاتصال بعلمي. وقالت إن المكان الأخير المعروف له هو لندن في حزيران 2011.

لكن سجلات الإيجار والإخلاء والمخالفات المرورية التي اطلعت عليها الصحيفة تشير إلى أن علمي كان في الولايات المتحدة طوال الوقت ويعيش على بعد 2.6 ميل منها، في شقة في وسط مدينة مينيابوليس.

وأطلقت عمر حملتها لإعادة انتخابه يوم الخميس بعد فترة مضطربة حيث تعرضت لانتقادات بسبب تصريحاتها المعادية للسامية، وأبدت ترددها حيال معاقبة الزعيم التركي رجب طيب أردوغان وتعرضت لشكاوى متعددة بشأن تمويل الحملات الانتخابية بعد أن تلقى حبيبها المزعوم أكثر من 37 ألف دولار من حملتها.
T+ T T-