الثلاثاء 25 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

هل تختلف أعراض كورونا عن الإنفلونزا؟

تعبيرية
تعبيرية
أكد مركز السيطرة الأمريكي على الأمراض وجود خمس حالات إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، حيث يجري الآن فحص أكثر من 100 شخص.

وللفيروس أعراض مشابهة للإنفلونزا بالإضافة إلى أنه يسبب الخوف والارتباك، ويقول الأطباء في لاس فيغاس إن الناس يجب أن يكونوا أكثر قلقاً بشأن الإصابة بالإنفلونزا العادية من الإصابة بفيروس كورونا.

ويشترك كل من كورونا والإنفلونزا بمجموعة من الأعراض، في مقدمتها السعال والحمى وضيق التنفس وآلام عامة في الجسم.

ويقول طبيب الطوارئ كول سوندروب بمستشفى ساذرن هيلز إن هناك أمراً واحداً يجب الانتباه إليه ويمكن أن يميز بين المرضين، وهو تاريخ السفر في الآونة الأخيرة، بحسب موقع نيوز 3 إل في.

وأضاف سوندروب "مثلما فعلنا عندما تعاملنا مع فيروس إيبولا، نعمل على فحص كل شخص يأتي إلى خلال قسم الطوارئ والتعرف على سجل السفر لديه. نحن نسأل الجميع عما إذا كانوا قد سافروا إلى الصين أو إلى أي مكان في المنطقة المحيطة بالصين. أو إذا تعرضوا لأي شخص سافر إلى الصين في الأسابيع القليلة الماضية".

ويقول الدكتور سوندروب إن الكثير من الناس قد ظهرت عليهم أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، وليس هناك مؤشرات أنهم معرضون لخطر الإصابة بفيروس كورونا، وفي حال كان هناك أي شك، فالمستشفيات مجهزة ببروتوكولات صحية جديدة.

وأوضح سوندروب "بعد ذلك يتم عزل المرضى على الفور في غرفة مغلقة، ويضعون قناعاً على أفواههم، ومن ثم يتعين على جميع الممارسين الطبيين الذين يعتنون بهم اتخاذ الاحتياطات اللازمة".

وفي الوقت الذي نعرف كيف تنتقل فيروسات الإنفلونزا، يقول سوندروب إن من غير المعروف كيف ينتقل فيروس كورونا الجديد بشكل أكيد.

وفي الصين، تقول السلطات الصحية إن فيروس كورونا قد تسبب في مرض الآلاف وتسبب في وفاة 80 شخصاً على الأقل حتى الآن، ويقول سوندروب إن الأشخاص الذين يعانون من الإنفلونزا أكبر بكثير من ذلك.

ويوصي مركز السيطرة الأمريكي على الأمراض بتنظيف الأيدي وتغطية الفم أثناء السعال، والابتعاد عن أي شخص يشتبه بإصابته بالمرض.

ويعتقد سوندروب أنه مع نهاية الهجمة الحالية لفيروس كورونا، سيكون قد قتل عدداً أقل بكثير من الإنفلونزا العادية هذا الموسم.
T+ T T-