الإثنين 17 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

أطباء يعالجون عدّاءً من الاضطرابات العصبية بالجري للخلف

أنتوني روز يجري للخلف لعلاج حالة عصبية نادرة (ديلي ميل)
أنتوني روز يجري للخلف لعلاج حالة عصبية نادرة (ديلي ميل)
لجأ الأطباء إلى طريقة غريبة لعلاج عدّاء ماراثون أمريكي يعاني من اضطرابات عصبية، وطلبوا منه الجري إلى الخلف للتخلص من أعراض المرض.

وسبق للعدّاء أنتوني روز (49 عاماً) أن شارك بانتظام في العديد من السباقات، بما في ذلك تحدي الترياتلون ومسابقات الرجل الحديدي، وسافر في جميع أنحاء البلاد للمشاركة في أصعب سباقات التحمّل.

لكن في عام 2016 بدأ يعاني من أعراض عصبية في ساقه اليسرى، سرعان ما انتقلت إلى ذراعه، وعلى مدى عامين، لم يتمكن الأطباء من تشخيص حالته.

لكن الأطباء تمكنوا مؤخراً من تحديد سبب هذه الحالة، وشخصوا إصابته بخلل التوتر العضلي، وهو اضطراب عصبي ناجم عن ممارسة الرياضة، وطلبوا منه الجري إلى الخلف لتخفيف الأعراض.

ويتميز الاضطراب العصبي النادر بحركات مفاجئة لا إرادية، والتي غالباً ما تنطوي على حالات التواء متكررة ناجمة عن ممارسة الرياضة أو غيرها من المجهودات البدنية.

وتم تشخيص إصابة أنتوني في وقت لاحق بالشلل الرعاش، وهي حالة تؤثر على الدماغ، وتتدهور حالة المريض بشكل تدريجي على مدار عدة سنوات، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
T+ T T-