الجمعة 3 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

النشاط الصباحي يحمي المراهقين من الاكتئاب

ضوء الشمس والنشاط الرياضي يؤثران على الصحة النفسية (تعبيرية)
ضوء الشمس والنشاط الرياضي يؤثران على الصحة النفسية (تعبيرية)
توصلت نتائج دراسة جديدة إلى أن كثرة الأنشطة البدنية خلال ساعات النهار من أفضل طرق الوقاية من الاكتئاب وخاصة لدى المراهقين والشباب. وتبين أن المراهقين الذين يمارسون القليل من النشاط خلال النهار يكونون أكثر عرضة للاكتئاب عند بلوغ 18 سنة.

كل ساعة من النشاط البدني خلال النهار تحمي الشباب والمراهقين من أعراض الاكتئاب
وأجريت الدراسة في جامعة "كوليج" البريطانية، ونُشرت نتائجها في مجلة "لانسيت سيكاتري" المتخصصة في الطب النفسي. ودعت توصياتها إلى توفير الفرصة للمراهقين لممارسة المزيد من النشاط البدني، والألعاب الرياضية، والمسابقات خلال ساعات النهار، وليس بعد غروب الشمس.

وشارك في تجارب الدراسة 4257 مراهقاً أعمارهم 12، و14، و16 سنة. وطُلب منهم ارتداء جهاز لقياس معدل النشاط البدني على مدى 3 أيام. وخضع المشاركون لتقييم نفسي لمعدل الاكتئاب.

وأظهرت النتائج أنه مقابل كل ساعة من النشاط البدني خلال النهار تناقص خطر الاكتئاب عند بلوغ سن الـ 18 بنسبة 11.1 بالمائة لمن كانوا في سن الـ 12، و7.8 بالمائة لمن كانوا في سن الـ 14، و9.6 بالمائة لمن كانوا في سن الـ 16.

وفسّر الباحثون هذا التأثير بأهمية ضوء الشمس والنشاط البدني للصحة النفسية. وحذّرت الدراسة من تزايد الوقت الذي يقضيه الشباب والمراهقون جلوساً أو من دون نشاط وحركة بدنية على مدار اليوم وخاصة خلال ساعات النهار.

T+ T T-